أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن عقوبات الأمم المتحدة على ايران ”دخلت مجددا حيز التنفيذ“.

وحذر بومبيو من ”عواقب“ في حال فشلت الدول الأعضاء في المنظمة الأممية بتنفيذ هذه العقوبات.
ويأتي تصريح مايك بومبيو على الرغم من عزلة بلاده على هذا الصعيد، اذ أن قوى أخرى رئيسية بينها دول أوروبية حليفة لواشنطن تؤكد على عكس ذلك عدم إعادة فرض العقوبات وأن لا أثر قانونيا للإجراء الامريكي.
وأضاف بومبيو ”اذا أخفقت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في القيام بواجباتها بتنفيذ هذه العقوبات، فإن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام سلطاتنا الداخلية لفرض عواقب على هذه الإخفاقات وضمان أن لا تجني ايران مكاسب حظر الأمم المتحدة لهذا التحرك“.
ومن جانبه قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على المجتمع الدولي الوقوف في وجه استخدام الولايات المتحدة للعقوبات لفرض إرادتها ”كبلطجي“، أو أن ينتظر هو مواجهة العقوبات.

اترك تعليق