حازت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة عالميًا في مجال إدارة الطاقة والتحكم الآلي، على اختيار الطلاب في جميع أنحاء العالم لها ضمن أكثر أماكن العمل جاذبية في العالم.

واحتلت المرتبة الـ48 في الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في قائمة يونيفرسم. وقد تم الإعلان عن نتائج هذا العام بالشراكة مع صحيفة “بيزنس إنسايدر” ووسائل إعلام بارزة أخرى حول العالم.
وقد قام أكثر من 235 ألف مشارك في استطلاعات يونيفرسم للمواهب بتصنيف الشركات التي يرون أنها الأكثر تفضيلا للعمل بها. حيث قام طلاب الأعمال والهندسة في أكبر 12 اقتصادًا على مستوى العالم بتقييم أماكن العمل بناءً على 40 خاصية، ليكشفوا بذلك عما يعتبرونه أكثر أهمية فيما يتعلق بقرارات التوظيف الخاصة بهم.
وأظهرت شنايدر إلكتريك في العديد من الأسواق، تقدم في تصنيفاتها مقارنة بقائمة عام 2019. ففي هذا العام، جاءت تركيا (والتي احتلت المرتبة الـ41) وسنغافورة (المرتبة الـ 42) والصين (المرتبة الـ44) وروسيا (المرتبة الـ 44) وإسبانيا (المرتبة الـ46) من بين البلدان الأولى ضمن تصنيفات عام 2020.
وقالت تينا مايلون، نائب الرئيس الأول للمواهب والتنوع في شنايدر إلكتريك: “نحن فخورون حقًا بكوننا ضمن أفضل 50 شركة مرة أخرى. أود أن أوجه الشكر لجميع فرق العلامات التجارية الخاصة بأصحاب العمل والعلاقات الجامعية في جميع أنحاء العالم الذين ركزوا مجددًا على الطريقة التي نجذب بها الطلاب كشركة، لا سيما خلال عام 2020، وهو الأمر الذي تطلب منا التحول إلى العمل الرقمي بنسبة 100% خلال وباء “كوفيد-19 وهو ما يمنحنا منصة رائعة لكي نبني عليها في عام 2021 حيث نواصل البحث عن طرق لجذب مواهبنا المستقبلية وتنويعها “.
وأكدت شركة شنايدر إلكتريك على التزامها بتزويد الطلاب بفرصة التعرف على صناعتنا واستكشاف المسارات الوظيفية المستقبلية، عبر العديد من الطرق التي يمكن للطلاب من خلالها التواصل مع الشركة، حيث يتم العمل لإيجاد طرقًا جديدة لكي يصبح العمل أكثر رقمية، بما في ذلك تجربة الطلاب الافتراضية العالمية ومسابقة Go Green العالمية للطلاب من شنايدر.
وأيضاً فرص العمل بدوام كامل وبرامج التطوير الوظيفي المبكر مثل البرامج الخاصة بالتدريب الداخلي افتراضيًا أو شخصيًا، وبرامج الدراسات العليا وبرامج التدريب المهني.
وتستند نتائج استطلاع أماكن العمل الأكثر جاذبية في العالم إلى ردود 235,273 طالبًا من طلاب الأعمال والهندسة وتكنولوجيا المعلومات في أكبر 12 اقتصادًا في العالم (البرازيل، كندا، الصين، فرنسا، ألمانيا، الهند، إيطاليا، اليابان، روسيا، كوريا الجنوبية، بريطانيا، الولايات المتحدة الأمريكية).
ويتعين على الشركات لكي يتم أخذها في الاعتبار أن يكون تصنيفها من بين أماكن العمل الأكثر جاذبية (أفضل 90% في تصنيف يونيفرسم لأماكن العمل الأكثر جاذبية) في 6 من 12 سوقًا على الأقل. ويتم ترجيح النتائج حسب الناتج المحلي الإجمالي.
وعلى سبيل المثال، يكون الترتيب المتقدم في الولايات المتحدة له تأثير أكبر من الترتيب المتقدم في الهند. وتمت الدراسة الميدانية للاستطلاع لهذا العام ابتداء من سبتمبر 2019 وحتى أبريل 2020.

اترك تعليق