هاجم اليوم انتحاري بسيارة مفخخة قاعدة للجيش في أفغانستان ما أدى إلى مقتل 26 عنصرا أمنيا، وإصابة 16 آخرون.

وقد وقع الهجوم على أطراف عاصمة ولاية غزنة، والتي كانت مسرحا لمعارك متكررة بين طالبان والقوات الحكومية.
وفي وقت سابق اليوم أفادت تقارير إعلامية في أفغانستان، بإصابة 4 أشخاص بينهم رئيس مجلس إقليم زابول عطا حقبيان.
وذلك في هجوم انتحاري وقع بمدينة قلعة عاصمة الإقليم.
وذكرت قناة “طلوع” الأفغانية أنه لم تعلن أي جهة أو جماعة بما في ذلك حركة “طالبان” مسئوليتها عن هذا الهجوم حتى الآن.
وقال أقارب حقبيان إن الهجوم استهدفه بعد دقائق من مغادرته لمنزله حيث كان متوجها إلى مقر عمله.

اترك تعليق