في إطار حملة ال 16 يوم من النشاط للقضاء على العنف ضد المرأة، أطلق المجلس القومي للمرأة بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة سلسلة من العروض الجماهيرية لفيلم «بين بحرين» بعدد من محافظات مصر.

وذلك بهدف توعية السيدات والرجال بالقضايا المختلفة التي يناقشها الفيلم مثل العنف ضد المرأة وختان الإناث.
 بدأت العروض الجماهيرية بمحافظة قنا حيث تم تنظيم عرضين يومي 27 و28 نوفمبر بقرية الأشرافية وقرية الكلاسة، بحضور حوالي 100 شخص من السيدات والرجال،  حيث شاهدوا الفيلم وشاركوا في الحلقة النقاشية التى تلت العروض برئاسة مقررة فرع المجلس بالمحافظة.
وذلك، لمناقشة القضايا التى يطرحها الفيلم والتعرف على آرائهم والإجابة على استفساراتهم و توضيح المفاهيم المغلوطة لديهم.
وسوف يتم إقامة العروض الجماهيرية حتى منتصف شهر ديسمبر القادم  بمحافظات أسيوط والأقصر ودمياط وكفر الشيخ والإسكندرية.
يذكر أن “بين بحرين” هو أول فيلم روائي طويل نتاج التعاون المشترك بين المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وذلك إيمانا منهم بدور السينما الهام في تغيير الثقافة السلبية تجاه المرأة في المجتمعات المختلفة.
وقد تم إنتاجه بدعم من حكومة اليابان والوكالة الأمريكية لتنمية الدولية. والفيلم من تأليف الكاتبة مريم نعوم وإخراج أنس طلبة وإنتاج شركة أكسير.
وتدور أحداثه حول زيارة قصيرة تقوم بها “زهرة” لبلدتها في إحدى ضواحي القاهرة، تتعرض فيها ابنتها لحادث مأساوي، تسعى “زهرة” بعده لاستعادة حق ابنتها، كما تصر على إكمال تعليمها وتنوير المجتمع من حولها.
ويُسلط الفيلم الضوء على القضايا المجتمعية المختلفة التي تواجه النساء، خاصة في المناطق الريفية
 وقد حصد الفيلم 14 جائزة حتى الآن خلال جولته بالمهرجات العربية والعالمية، حيث حاز على جائزتين في مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة ؛ جائزة نوت لأفضل فيلم يدعم قضايا المرأة، جائزة أفضل إخراج المقدمة من نقابة المهن السينمائية.
كما حصد الفيلم جائزتيّ أفضل إخراج لـأنس طلبة، وجائزة أفضل سيناريو من مهرجان تازة الدولي لسينما التنوع بالمغرب، بالإضافة الى جائزة الإنجاز الفني في السيناريو وجائزة أفضل فيلم من مهرجان بروكلين السينمائي الدولي وقد تم عرضه أيضا بعدد من المهرجانات في أوروبا.

اترك تعليق