أعلنت اليوم كيدزانيا – القاهرة عن اختيارها “وظف” الشركة الرائدة في مجال التوظيف- شريكا لها والراعي لمكتب توظيف كيدزانيا في موقعها بمصر.

وتعد شركة وظف هي الوجهة المهنية الأولى في مصر وتهدف مشاركتها في كيدزانيا إلى مساعدة الأطفال على فهم وظائفهم المستقبلية في وقت مبكر ومعرفة المزيد عن اهتماماتهم ومهاراتهم. 
في “مكتب التوظيف”، سيحظى الأطفال بتجربة فريدة من نوعها عبر تجارب تفاعلية متكاملة تساعدهم على تقييم شخصياتهم ومهاراتهم بطريقة ممتعة لاكتشاف وظائفهم المستقبلية الملائمة لهم.
ويحظى كل مشارك بنسخة مطبوعة من تقرير RIASEC لمشاركتها مع الأهل والتي تركز على 6 أنواع رئيسية من الشخصيات؛ الشخصية الواقعية والاستقصائية والفنية والاجتماعية والريادية والتقليدية.
وبالإضافة إلى ذلك سيقوم المشاركون بجمع Kidzos (عملة كيدزانيا) بعد كل نشاط والذي يمكنهم إيداعه في البنك واستخدامه في مدينة كيدزانيا.
وخلال افتتاح “وظف” في كيدزانيا القاهرة بحضور أمير شريف، رئيس شركة بشر سوفت المالكة لـ”وظف”، قال أحمد حبيب، المدير التنفيذي لكيدزانيا- القاهرة: “تفخر كيدزانيا القاهرة بهذه الشراكة مع وظف، حيث يتطلع فريق كيدزانيا القاهرة إلى تعليم جميع الزوار الصغار بطريقة مسلية كل شيء عن وظف بما في ذلك عملية التوظيف وكيفية البحث عن الوظائف التي تناسب اهتماماتهم”.
وتابع “وأيضاً كيفية إنشاء السيرة الذاتية والكثير من المهارات الأخرى. كيدزانيا القاهرة هي تجربة تعليمية ترفيهية لا تُنسى، وبالتأكيد سيتم تعزيز هذه التجربة مع وجود “وظف” في مدينتنا “.
وتعد”وظف” هي منصة توظيف عبر الإنترنت تساعد أصحاب العمل على توظيف المواهب المناسبة وربط الموظفين بفرص العمل المناسبةن حيث تتفوق المنصة في التوفيق وخلق الشفافية للباحثين عن عمل والقائمين بالتوظيف، بالإضافة إلى توفير دعم خلال دورة التوظيف كاملة.
وتم تأسيس “وظف” بواسطة شركة بشر سوفت، وهي شركة ذات تقنية عالية مهمتها هي بناء سوق فعال للتوظيف.
كما تعد شركة بشر سوفت هي أيضًا مطور “فرصنا”، سوق التوظيف الوحيد الناطق باللغة العربية عبر الإنترنت والأكثر ثقة في مصر.
ومن جانبه، قال أمير شريف: “الأطفال هم مستقبلنا في كل جانب ومن واجبنا أن نبدأ في الاتجاه الصحيح ، تقوم كيدزانيا بعمل رائع عبر مساعدة الأطفال على التفكير في العمل ولكن بطريقة ممتعة. كان من الطبيعي أن تشارك “وظف” في تشكيل مستقبلهم.
وأضاف “لقد ركزنا دائمًا على مساعدة الأجيال الأكبر سناً، لذلك يمكننا الآن مساعدة الأطفال أيضًا”.
ويتطلع كل من كيدزانيا و “وظف” إلى زيارة الآلاف من الأطفال والمشاركة في مكتب توظيف “وظف” لاكتشاف مهاراتهم المهنية.

اترك تعليق