أعلنت شركة BPC، المزود الرائد لحلول الدفع الرقمية، بالإعلان عن دخولها سوق المملكة السعودية بهدف ترسيخ حضورها بالمنطقة.

وفي إطار استراتيجية الذهاب إلى السوق المطبقة لديها، أعلنت الشركة مؤخرًا عن ترشيح خالد محرم لشغل منصب العضو المنتدب في الشركة لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن التمثيل المحلي من خلال الشراكة مع Interpaymea.
ويشار إلى أن شركة BPC، التي يقع مقرها الرئيسي في سويسرا، قد تأسست في عام 1996، وما لبثت أن حققت نمواً متسارعاً ونجاحاً مثبتاً لتتمكّن اليوم من تقديم خدماتها إلى 280 مؤسسة مالية حول العالم.
كما استطاعت الشركة السويسرية أن تنمو بذكاء بالتناغم مع التغير المستمر للأسواق، حيث تتعاون عن كثب مع البنوك المركزية وأنظمة ربط محولات الدفع الوطنية (NPSS)، في حين أنها تواصل في الوقت ذاته توسعها في الابتكار لتقدم حلولاً رقمية بمجال الخدمات المصرفية والمدفوعات والتجارة.
وقد أضافت مؤخراً إلى حزمة منتجاتها حل الدفع الخاص بالأجهزة المتنقلة والمدينة الذكية، وهو قطاع يحقق حالياً تطوراً متسارعاً في مجال تحوله الرقمي.
ومن دواعي فخر الشركة اليوم أن تشارك خبرتها الرئيسية في ممارسة الأعمال المصرفية والمدفوعات على النطاق المحلي إلى جانب رؤاها التي لا تقدر بثمن والتي اكتسبتها الشركة من خلال تقديم خدماتها إلى المؤسسات في أكثر من 90 دولة، بهدف توفير تجربة عملاء غير مسبوقة في مجال الخدمات المصرفية والمدفوعات والتجارة والخدمات المتنقلة.
وتقدم شركة BPC إلى المملكة حل SmartVista، وهي منصة فاعلة وذات إمكانات مستقبلية واعدة، كما أنها مستخدمة من قبل العديد من المؤسسات المرموقة، بما فيها بنك “اتش اس بي سي” وبنك “آي ان جي” وبنك عمان العربي وبنك قطر الوطني و”سبيربنك” و”تايم بنك” جنوب أفريقيا.
تم تصميم المنصة لدعم بيئة الخدمات المصغّرة، ومن الممكن استخدامها كمنصة قائمة بذاتها أو كحزمة متكاملة لتقديم حلول الخدمات المصرفية والدفع. 
وتشمل المنصة أيضاً حلول إدارة القنوات والخدمات المصرفية الرقمية ومركز واجهة برمجة التطبيقات وبوابات الدفع وحلول معالجة عمليات الدفع لدى التجار والمحافظ الإلكترونية وإدارة البطاقات ومكافحة الاحتيال وإدارة المخاطر وحلول إصدار التذاكر الرقمية والأسواق.
وإلى جانب مكاتبها التي تم إنشاؤها مسبقاً في كل من دولة الإمارات والأردن، ستشكّل السعودية بالنسبة لشركة BPC مركزاً مهماً ومحورياً لمزاولة أنشطتها في الشرق الأوسط.
وقدتمكنت BPC من إرساء حضورها وتواجدها في المملكة عبر شراكتها الإستراتيجية مع شركة Interpaymea التي تعد المزود الرائد في تقديم حلول البطاقات والدفع في المملكة وتمتلك خبرة في هذا المجال تمتد لسنوات اكتسبتها من خلال خدمة المؤسسات المالية وموردي خدمات الدفع.
وستقوم Interpaymea بتمثيل BPC تجارياً في المملكة، بالإضافة إلى تقديم خدمات التوصيل والدعم المحلية إلى العديد من العملاء على مدار الساعة.
وقال بدري الكاظمى مؤسس شركة Interpaymea: “يأتي دخول BPC إلى السعودية في الوقت المناسب، حيث أنه يتزامن مع انشغال المملكة في تسريع وتيرة برنامج التحول الرقمي. نحن نرى في مؤسساتنا على أنها مكملة لبعضها البعض، فعلى سبيل المثال، تتيح Interpaymea ثروة من المعرفة والخدمات المحلية في حين أن BPC تقدم أحدث الحلول المصرفية والتجارية والخدمات المتنقلة، والتي تشهد حالياً طلباً كبيراً ومتزايداً في المملكة”.
وعلق العقاد، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Interpaymea: “تشترك كل من شركتي BPC وInterpaymea معاً في الرؤية ذاتها تجاه مستقبل الدفع مع التركيز بشكل أكبر على الاستجابة بدقة لسلوكيات العملاء دائمة التغير فيما يتعلق بإنجاز معاملاتهم المصرفية والتسوق والتنقل والدفع في المتجر ومن خلال التطبيق وعبر الإنترنت”.
وتابع “ونحن على ثقة بأن هذه الشراكة ستجذب اهتمام المؤسسات المالية التي تتطلع إلى تحقيق التميز ولعب دور رائد في أسواق الخدمات المصرفية والتجارة والخدمات المتنقلة المتغيرة باستمرار في المملكة”.
وقال خالد محرم العضو المنتدب لشركة BPC بدول مجلس التعاون الخليجي: “من دواعي فخري الانضمام إلى BPC في هذه المبادرة الجديدة التي تأتي في هذا الوقت المناسب. إنني معجب بالنمو المتسارع الذي تحققه الشركة وأتطلع إلى المساهمة في توسيع نطاق تواجدها في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي السوق التي عملت فيها لأكثر من 20 عامًا”.
وأضاف “ومن الرائع حقاً أن نشهد هذا التطور الملفت للسوق سواء في مجال تقديم خدمات الدفع من دون تلامس أو عبر الإنترنت. وأود التنويه بأن شركة BPC تأتي في الصدارة من حيث الابتكار في هذه المجالات”.
وعلق أنجيلو بيرتيني نائب الرئيس الأول ، العضو المنتدب لشركة BPC لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “إنني فخور بأن أشهد BPC وهي ترسي أول حضور لها في السوق السعودية من خلال هذه الشراكة والتعيين الاستراتيجيين. ويأتي هذا الإعلان ترجمة لرؤيتنا الهادفة إلى توسيع نطاق تواجدنا الإقليمي. وتشهد منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي على وجه الخصوص زخماً كبيراً في الابتكار، لاسيما في مجال حلول التجارة والخدمات المصرفية والخدمات المتنقلة وتجارب الدفع الجديدة- وهي تشكل مجالات التخصص الرئيسي لشركة BPC.
وأضاف. إن شراكتنا مع Interpaymea من شأنها أن تتيح لنا تعزيز قدراتنا في المملكة، ونحن في الواقع لانرى ما هو أفضل من شراكتنا مع Interpaymea. كما أننا نتطلع إلى إصدار إعلانات إيجابية قريبًا.

اترك تعليق