حصدت مجموعة انتيسا سان باولو الإيطالية- المالكة لبنك الإسكندرية، جائزتي “أفضل بنك في غرب أوروبا” و”أفضل بنك في إيطاليا” لعام 2020 من مجلة ذا بانكر – فاينانشال تايمز العالمية.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها بنك إيطالي على هذه الجائزة، حيث أثنت لجنة التحكيم المكونة من خبراء دوليين على الأداء المالي القوي لمجموعة انتيسا سان باولو الإيطالية وعملية الاندماج الناجحة مع UBI Banca والتي نتج عنها كيانًا مصرفيًا ينافس على المستوى الأوروبي.
كما أولت اللجنة أهمية خاصة للدور الحيوي الذي لعبته المجموعة في دعم الاقتصاد والمجتمع الإيطالي خلال جائحة كورونا.
وقال ماركو اليو روتيني، رئيس قطاع البنوك الدولية التابعة لمجموعة انتيسا سان باولو: “إن مجموعة انتيسا سان باولو هي أحد أفضل المجموعات البنكية أداءً في أوروبا وهو ما ينعكس في ميزانيتنا بشكل واضح. وبعد الاندماج مع مجموعة UBI، برزت انتيسا سان باولو كأحد أقوى المؤسسات الأوروبية من حيث القيمة السوقية، علاوة على مؤشرات الأداء المالية. لذلك فان تكريم ذا بانكر لنا كأفضل بنك في غرب أوروبا لا يعكس فقط تلك النجاحات الهامة، وإنما يؤكد أيضاً أن عملية الاندماج مع UBI مهدت الطريق أمام أساليب الدمج المصرفي المبتكرة، والتي حظيت باهتمام وموافقة السلطات التنظيمية”.
وأضاف روتيني “الانتماء لمجموعة مصرفية ناجحة وصلبة مثل انتيسا سان باولو، يمكن البنوك المملوكة لها دولياً من المساهمة بشكل كبير في نجاح المجموعة ككل، حيث تستفيد في أسواقها المحلية من الفرص المشتركة والتناغم في الأداء وأفضل الممارسات المصرفية. ولقد جعلت الظروف الاستثنائية التي نمر بها هذا التعاون المشترك أكثر أهمية من قبل، لذا أطلقنا معاً مبادرات لدعم الاقتصاديات المحلية وعملائنا وزملائنا، وذلك لخلق قيمة للمجتمعات التي تعمل من خلالها المجموعة”.
ومن جانبه قال دانتي كامبيوني، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية: “يعكس تكريم ذا بانكر لمجموعة انتيسا سان باولو ايضاً دور بنك الإسكندرية بمصر ومساهمته على مدار السنوات في توفير الحلول المالية لدعم الافراد والشركات”.
وأضاف “وتماشياً مع قيم مجموعة انتيسا سان باولو، نولي اهتمامنا لكل شركائنا، حيث نعتبرها خطوة ضرورية أثناء الظروف الحالية”.
وتابع “كما قمنا بتخصيص مهاراتنا التكنولوجية وخبراتنا المالية لاتخاذ كافة التدابير لحماية ودعم موظفينا وعملائنا”.

اترك تعليق