بثّ التلفزيون الحكومي صورة رسمية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون لم يسبق نشرها، تُظهره باللباس العسكري مع سلاح رشاش على مكتبه،

ويرتدي كيم اللباس المدني على الدوام في ظهوره العلني، وهي المرة الأولى التي يبدو فيها باللباس العسكري، منذُ تولّى السلطة إثر وفاة والده في شهر ديسمبر 2011.
وأتى نشر الصورة في وقت تعهّد فيه كيم بتعزيز قدرات كوريا الشمالية الدفاعية، قبل أسابيع من تنصيب الديمقراطي جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة.
وتظهر الصورة الكبيرة كيم ببزة بيضاء مع نجمة مارشال حول العنق وعلى كتفيه، وقد ظهر خلفه جدار مغطى بالكتب وإلى جانبه منظار، فضلا عن السلاح.
وعرضت الصورة عبر التلفزيون الرسمي، أثناء تغطية مؤتمر حزب العمال في بيونج يانج، وهي معلّقة في ممرّ بمجلس الثقافة.
وعلّقت في الممرّ أيضاً صور أخرى لكيم، الذي تعهد بتعزيز القدرات الصاروخية والنووية لبلاده، إحداها تظهره على صهوة حصان، فيما تضمنت المشاهد المعروضة مندوبين ينظرون إليها عن كثب.
وذكرت تقارير تستند إلى صور ملتقطة بالأقمار الاصطناعية وجود مؤشرات لتحضير بيونج يانج لعرض ”مع عناصر عسكرية“ تزامنا مع المؤتمر.

اترك تعليق