كشف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إنه من الممكن لبلاده أن تتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن النفط وأمن الخليج، لكنه استبعد أي تعاون مع إسرائيل.

وقال ظريف، بمقابلة مع صحيفة ”اعتماد“ الإصلاحية: ”في رأيي الشخصي، يجب أن نحدد علاقتنا مع الولايات المتحدة.. أن نقول لواشنطن ’لن نتعاون معكم بشأن قضية إسرائيل وسنختلف معكم’“.
وتابع ” أن إيران لن تسمح لكم بالتدخل في شؤونها الداخلية، لكن لا مشكلة لدينا في العمل معكم في مسألة النفط. لا مشكلة لدينا في ضمان أمن الخليج، رغم أننا نعتقد أن الوجود الأجنبي فيه يسبب انعدام الأمن، ويجب ألا تكونوا هناك”.
ودعت إيران إلى أفعال ”لا أقوال فحسب“، بعد وقت قصير من أداء جو بايدين اليمين رئيسا للولايات المتحدة يوم الأربعاء الماضي. وقال بايدين إن واشنطن ستنضم مجددا إلى الاتفاق النووي إذا عاودت إيران الالتزام التام به.
يذكر أن العلاقات بين طهران وواشنطن ساءت في عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي انسحب في عام 2018 من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى الكبرى عام 2015، وأعاد فرض عقوبات أمريكية كبّلت الاقتصاد الإيراني.

اترك تعليق