ابتكر علماء بريطانيين تقنية فحص جديدة تسمى ”بروستاجرام“، يمكنها أن ترصد سرطان البروستاتا بدون الألم المصاحب لعمليات الكشف الغازية.

ويستند الفحص غير الغازي الذي مدته 15 دقيقة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، الذي يستخدم مجالات مغناطيسية قوية وموجات راديو لإنتاج صور مفصلة عن داخل الجسم.
وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“، تم تصميم أشعة بروستاجرام على غرار فحص سرطان الثدي، حيث يتم فحص الثدي بالأشعة السينية بشكل روتيني كل 3 سنوات كجزء من البرنامج الوطني البريطاني، مما يكشف الحالات مبكرا، ويقلل من عدد الوفيات بأكثر من 10%.
ومن المتوقع أن يحفز الفحص الجديد الرجال الذين يترددون في الخضوع للفحص بالمنظار، والذي يعتبر مؤلما وغازيا، على الخضوع للفحص بالتقنية الجديدة الخالية من الألم بشكل دوري.
وبعد تجربة ناجحة شملت مئات الرجال، وصف الخبراء بروستاجرام بأنه انفراجة ثورية من شأنها تسهيل الفحص الجماعي للرجال.

اترك تعليق