وقعت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال إدارة الطاقة والتحكم الآلي، وجامعة عين شمس مذكرة تفاهم لتوفير الدعم المالي والفني وأجهزة المعامل اللازمة لتدريس مقرر كود التركيبات الكهربائية العالمي IEC60364 ضمن مقررات قسم الساعات المعتمدة شعبة هندسة الطاقة.

هذا بالإضافة إلى تجهيز معمل للطلبة خاص بتصميم الشبكات والمباني الذكية والطاقة المتجددة.
تم التوقيع بحضور هاني شلتوت نائب الرئيس لقطاع تطوير الحلول بشنايدر إلكتريك مصر وشمال أفريقيا والمشرق العربي، والدكتور وليد الختام مدير مركز التميز للطاقة بهندسة عين شمس.
ويهدف مركز التميز في الطاقة بهندسة عين شمس، والذي أنشأه معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) بالتعاون مع وزارة التعليم العالي بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، إلى دعم التعليم والبحث والعلمي وريادة الأعمال في مجال الطاقة للتغلب على التحديات التي تواجه الطلاب في مجالات العلوم، والهندسة، والعلوم الاجتماعية.
ويقول المهندس هاني شلتوت: “تحرص شنايدر إلكتريك على المشاركة في المبادرات التي تحقق تنمية العنصر البشرى وزيادة كفاءة القدرات المهنية للمهندسين المصريين خاصة وأن شنايدر إلكتريك تتخذ من مصر مركزا لتوسعاتها في أفريقيا وما تقوم به من تعزيز للبنية التحتية الرقمية في مجال الطاقة بالقارة السمراء”.
وتابع “ومن خلال تعاوننا مع مركز التميز في الطاقة بهندسة عين شمس، ستقوم شنايدر إلكتريك بتوفير الدعم المالي والفني وأجهزة المعامل اللازمة لتقوم هندسة عين شمس بتدريس مقرر كود التركيبات الكهربائية العالمي IEC60364 ضمن مقررات قسم الساعات المعتمدة لقسم الطاقة”.
وتتولى شنايدر إلكتريك تجهيز معمل للطلبة خاص بتصميم الشبكات والمباني الذكية والطاقة المتجددة، وتطوير المناهج الخاصة بدورات برامج الطاقة والطاقة المتجددة لتتناسب مع دليل شنايدر إلكتريك لعام 2018 ووفقا لمعايير اللجنة الكهروتقنية الدولية IEC.
هذا بالإضافة إلى وضع دليل تجريبي للطلاب في بعض المواد المختارة، وتمنح الطلاب المشاركين في التدريب إمكانية الوصول إلى نسخة الدليل الخاص بها EIG-Wiki”.
ويدعم مركز التميز في الطاقة رؤية التنمية المستدامة 2030 للدولة المصرية من خلال قيادة الابتكار وإجراء الأبحاث التطبيقية عالية الجودة في مجال الطاقة لتحقيق المساهمة في النمو الاقتصادي.
كما يتيح الفرصة للطلاب الدارسين الالتحاق بالمنح الدراسية والحصول على درجات علمية جديدة في مجال علوم الطاقة وارتباطها بالتحول الرقمية والبيانات الضخمة،
فضلا عن وجود نموذج للتعاون بين خبراء الصناعة والمعاهد البحثية للمساهمة بشكل كبير في التنمية المستدامة من خلال تطوير المناهج الدراسية والفرص الوظيفية المخصصة لخدمة مجتمع المهندسين المصريين.
وتتيح هذه الاتفاقية لطلبة قسم الساعات المعتمدة شعبة هندسة الطاقة دراسة كود التركيبات الكهربائية العالمي IEC-60364 والكود المصري لتصميم الشبكات الكهربائية.
وهو ما يؤهلهم بقوة للالتحاق بسوق العمل المصري عبر الدراسة النظرية والعملية للكود من خلال المواد العلمية وأجهزة المحاكاة التي ستوفرها شنايدر إلكتريك لمعامل الكلية.
يشار إلى أن إنشاء مركز التميز في الطاقة جاء بعد فوز جامعة عين شمس بثلاثة شراكات لمراكز التميز في مجالات الطاقة والمياه والزراعة.
وهي المجالات التي حددتها مصر ضمن رؤية مصر 2030، والتي من شأنها أن تقود البحوث والابتكارات في القطاعات الرئيسية للنمو الاقتصادي في مصر.
وتعد جامعة عين شمس هي الجامعة المصرية الوحيدة المشاركة في المجالات الثلاثة على مستوى الجامعات المصرية.

اترك تعليق