وجّه الموفدون الذين حضروا النسخة السادسة والأخيرة من اجتماع المشاركين الدوليين في إكسبو، قبل اختتامها الأربعاء، رسالة للعالم مفادها أن الدول المشاركة تتّحد في التزامها باستضافة إكسبو دولي من شأنه إقامة الجسور وإلهام العمل وتقديم حلول واقعية للتحديات العالمية.

جاء ذلك أثناء اجتماع المشاركين الدوليين الأخير قبل إطلاق إكسبو 2020 في مطلع أكتوبر المقبل ليكون  واحدا من أولى الأحداث الضخمة التي ستقام في العالم منذ بداية الجائحة الحالية.
وأعرب الحضور عن دعمهم وحماسهم الراسخَين للحدث الدولي الذي تستمر فعالياته 6 أشهر، والذي يرون أنه منصة انطلاق أساسية نحو بناء عالم أفضل للجميع.
 وقَدِم أكثر من 370 موفدا من أنحاء العالم ليشاركوا شخصيا في اجتماع المشاركين الدوليين، الذي عُقد يومَي 4 و5 مايو في أول اجتماع يستضيفه مركز دبي للمعارض بإكسبو 2020 دبي، ويطّلعوا مباشرة على الاستعدادات المتقدمة لإكسبو 2020.
ومثّل الموفدون 173 دولة من أصل أكثر من 190 دولة مشاركة في إكسبو، وذلك في حضور مجموعة من المشاركين الآخرين عن بُعد.
 وقال د.أحمد مغاوري دياب، رئيس التمثيل التجاري المصري، وزارة التجارة والصناعة، المفوض العام لمصر لدى إكسبو 2020 دبي: ننتظر بفارغ الصبر افتتاح إكسبو 2020 دبي في أكتوبر، خاصة بعد القرار الصعب بتأجيله لمدة عام بسبب جائحة كوفيد-19، وهو تأجيل كان ضروريا لمراجعة الإجراءات الاحترازية من أجل ضمان سلامة الموظفين والزوار على حد سواء.
وتابع. سيصحب الجناح المصري الملهِم زواره في تجربة مشوقة وآسرة، حيث سيكتشفون الفرص الرائعة التي تقدمها مصر بناء على تراث الحضارة المصرية.
 وسيكون إكسبو 2020 دبي أكثر نُسخ إكسبو الدولي تنوعا على الإطلاق، حيث سيستقبل ما يزيد على 200 جهة مشاركة، بينها دول ومنظمات متعددة الأطراف ومؤسسات أكاديمية وشركات. 
وللمرة الأولى عبر تاريخ إكسبو الدولي الممتد 170 عاما، سيكون لكل دولة مشاركة جناحها الخاص- أي مساحة مخصصة تمكّنها من استعراض ثقافتها وتقدمها أمام العالم، لتنشيء الشراكات وتستكشف الحلول ذات الصلة بظروفها وأبناء شعبها. بعض هذه الدول، بما فيها جنوب السودان، أحدث دول العالم، يشارك للمرة الأولى في إكسبو دولي.
 ويمثل إكسبو 2020، وهو أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأضخم حدث ينظَّم في العالم العربي، مصدر فخر بالنسبة للمنطقة بأسرها، وفرصة لاستعراض الثقافة العربية على مسرح عالمي.
وأثناء اجتماع المشاركين الدوليين على مدى يومين، اطّلع الحضور على أحدث مستجدات العمليات، والأمن، وجاهزية المدينة، والتسويق والاتصال، والبرامج، فيما استعرض المنظمون أيضا الإجراءات الصارمة المتخَذة لضمان الصحة والسلامة للعاملين في إكسبو ومشاركيه وزواره، بما يتماشى مع الجهود التي تبذلها دولة الإمارات على نطاق أوسع لمكافحة كورونا.
 يقام إكسبو 2020 دبي في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات.
ويوجه دعوة إلى الزوار من كل ركن من أركان العالم للمشاركة في رسم ملامح عالم جديد، أثناء استكشاف ابتكارات من شأنها أن تغيّر واقعنا وتحدث تأثيرا إيجابيا هادفا في الناس وكوكبنا معا.

اترك تعليق