أعلنت جمعية التطوير والتنمية أن عدد الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني المشاركة بمسابقة جائزة “التميز” لمنظمات المجتمع المدني 2020 قد بلغ 1015 جمعية.

وذلك في النسخة الخامسة من المسابقة والتي تُقام تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي بهدف تطوير مستوى الجمعيات الأهلية والارتقاء بقدرات مؤسسات المجتمع المدني.
وذلك من أجل القاء الضوء علي دورها في حل المشكلات المجتمعية ودفع جهود الدولة لتحقيق رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.
شهدت أعداد الجمعيات المتقدمة للمشاركة بالمسابقة هذا العام تزايداً ملحوظاً، حيث تم فتح باب التقديم بدء من يوم الأحد 21 نوفمبر 2020 وحتى الخميس 24 ديسمبر 2020،
وبلغ عدد الجمعيات المتقدمة 1015 جمعية أهلية، بينما بلغ عدد الجمعيات التي قامت باستكمال أوراق ملف المسابقة 299 جمعية.
وقد قامت اللجنة الداخلية للمسابقة باختيار 34 جمعية لتصعد للدور قبل النهائي للمسابقة.
وأعرب محمد فاروق حفيظ، رئيس مجلس إدارة جمعية التطوير والتنمية عن سعادته بارتفاع عدد الجمعيات المشاركة هذا العام وقال: “سعداء بالإقبال على المشاركة حيث ارتفعت نسبة المشاركة عن الدورة السابقة بنسبة كبيرة”.
وتابع “ستشهد التصفيات النهائية للمسابقة هذا العام منافسة شديدة وذلك في ضوء المشاريع المقدمة، والتي تهدف إلى تقديم أفضل الخدمات للفئات الأكثر استحقاقاً، فضلاً عن إيجاد حلول للمشكلات المجتمعية التي نواجها”.
ولفت إلى إن المشروعات المقدمة من الجمعيات المشاركة في المسابقة في دورتها الجديدة هذا العام اتسمت بالابتكار والإبداع حيث شملت مشاريع يمكن تطبيقها على مستوى القري والمحافظات لتحسين آداء وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين الأكثر استحقاقاً للارتقاء بالمجتمع المصري.
وجدير بالذكر ان جمعية التطوير والتنمية حرصت على الاستمرار في تنظيم وتنسيق المسابقة على الرغم من الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، مع الالتزام باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.
وذلك عن طريق تطوير موقع و تطبيقات تكنولوجية متطورة تمكن الجمعيات المتقدمة للجائزة من تقديم المستندات وكذلك المشروعات عن طريق التطبيق الخاص بالتقديم عبر شبكة الانترنت كما تجري عمليات التحكيم كلها عبر خاصية فيديو كونفرانس.
و ياتي ذلك إيماناً منا بأهمية تطوير مستوى الجمعيات الأهلية وبناء قدرات مؤسسات المجتمع المدني، خاصة في ظل تنامي دورها في دفع جهود الدولة لتخطي الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا وتحقيق التنمية المستدامة.
وكانت الجمعية قد أطلقت جائزة التميز لمنظمات المجتمع المدني في عام 2016 وهي الجائزة السنوية الأولى من نوعها في مصر،
ويتم الإعلان عن الجمعيات الفائزة خلال حفل كبير برعاية وحضور وزيرة التضامن الاجتماعي.
وتجدر الإشارة الي أن جمعية التطوير والتنمية تأسست عام 1998 بهدف تطوير ورفع كفاءة الموارد البشرية، ولديها مجموعة كبيرة من البرامج التي تخدم قطاع الجمعيات الأهلية في مصر.
كما ساهمت الجمعية في تقديم الكثير من المشروعات والبرامج في مجال تطوير التعليم ورفع كفاءة الجهاز الإداري بكل من القطاعين العام والخاص، إلى جانب البرامج المتخصصة في ثقل مهارات الشباب حديثي التخرج.

اترك تعليق