وقعت شركتا “شنايدر إلكتريك” و”روساتوم” على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2021 (SPIEF) اتفاقية تقضي بتمديد مفعول مذكرة تفاهم أبرمها الطرفان في عام 2015. 

وجاء توقيع أول مذكرة تفاهم بين “روساتوم” و”شنايدر إلكتريك” في 19 يونيو 2015 وفي إطار منتدى SPIEF أيضا. ومنذ ذلك الحين، مدد الجانبان سريان المذكرة مرتين، في عامي 2017 و2019، وفي كل مرة لمدة عامين.
أما الاتفاقية الجديدة فتمدد سريان مذكرة التفاهم الحالية لعامين آخرين وكذلك تنص على توسيع نطاق التعاون بين الشركتين ليشمل عددا من المجالات الإضافية بما في ذلك التعاون في مجال التنمية المستدامة.
وكذلك طرح المنتجات الكهربائية المشتركة في الأسواق غير النووية في دول ثالثة بالإضافة إلى تطوير أنظمة تخزين الطاقة والحلول الذكية وتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد.
وقال يوهان فاندربلاتسي، رئيس “شنايدر إلكتريك” في روسيا ورابطة الدول المستقلة: “يسعدنا جدا أن تعاوننا مع روساتوم يمستمر ويتوسع ليشمل المزيد من المجالات. لقد كانت السنوات الماضية مثمرة لكلتا الشركتين ونأمل أن تسفر المرحلة الجديدة في عملنا المشترك عن إنجازات عديدة. وتحظى فرصة التعاون في مجال التنمية المستدامة بأهمية خاصة بالنسبة لنا علما أن شنايدر إلكتريك تتمتع بخبرات واسعة في هذا المجال وعند دمج تلك الخبرات مع ابتكارات روساتوم سنستطيع تقديم مساهمة هامة في حماية البيئة”.
ومن جانبه قال أليكسي ليخاتشيوف، المدير العام لمؤسسة “روساتوم”: “نثمن عاليا نتائج عملنا المشترك مع شنايدر إلكتريك ونحن على قناعة بوجود إمكانات تعاون كبيرة بين شركتينا ضمن مسارات أعمال جديدة خاصة أن تطويرها تُعد إحدى أولويات روساتوم الإستراتيجية. حققنا إنجازات ملحوظة في تطوير طائفة واسعة من المنتجات، بما في ذلك في مجالات مثل تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد وطاقة الرياح وتخزين الطاقة وحلول البيئة الحضرية والخدمات اللوجستية”.
وتابع “ونحن على ثقة من أننا سنواصل المضي قدما في تطوير حلول مبتكرة تخدم أهداف التنمية المستدامة وذلك بجهود مشتركة مع شركائنا”.

اترك تعليق