الجمعة, مايو 24, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتحوارات صوت مصر تناقش مستقبل التجارة الإلكترونية فى ظل التوجه العالمى

حوارات صوت مصر تناقش مستقبل التجارة الإلكترونية فى ظل التوجه العالمى

في إطار مشاركته في حلقة جديدة من حوارت “قمة صوت مصر”، قال إسلام مأمون الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “إي أسواق”، إن الشركة تعد من أحدث مواليد مجموعة ” إي فينانس”.
وأوضح مأمون أن الشركة قد تأسست في يوليو 2020 وتتولى ملف التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني بالمجموعة والعمل على ضخ الاستثمارات المطلوبة في هذا المجال والتركيز في تنفيذ المشروعات الخاصة به بكل دقة واحترافية.
ولفت إلى أن التجارة الإلكترونية قطاع ضخم ومازال يستوعب العديد من الاستثمارات ويعد قطاع السياحة من أكبر القطاعات التي تحتاج إلى رقمنة خدماتها لكونه قطاعا مهما وكبيرا جدا وتولي الدولة المصرية اهتماما بالغا بهذا القطاع خلال الفترة الحالية.
وقال إنه تم تكليفنا بمشروع رقمنة قطاع السياحة حيث أطلقت إي أسواق عدة منصات أحدها معني بالحجز الالكتروني للمناطق الأثرية والمزارات السياحية والأثرية بالقاهرة والأقصر وأسوان والأهرامات والمعابد والمتاحف المختلفة وأخرى تخاطب القطاع السياحي من شركات وهيئات ومنصة ثالثة تخاطب السائح.
 وأضاف مأمون أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من تطبيق “السائح” وسوف يطلق خلال أيام، لافتا إلى أن التطبيق يوفر كافة المعلومات التي يحتاجها السائح عن كل الأماكن السياحية بمصر ليغنيه عن الحاجة إلى الدخول والبحث على أكثر من موقع إلكتروني.
كما أن ميزة التطبيق أنه على الموبايل الشخصي ويحدد موقع السائح بنظام gps وبالتالي يمنح للسائح كافة الخدمات المتوفرة عن كل موقع يتواجد فيه بما يمثل نقلة نوعية لقطاع السياحة في مصر.
وعن قطاع الزراعة، أكد مأمون أن “إى أسواق” أخذت على عاتقها رقمنة هذا القطاع امتدادا من تجربة ناجحة لــ” إي فاينانس” برقمنة الحيازة الزراعية وكان من أضخم المشاريع التى تمت بالقطاع وقمنا في  “إى أسواق” بإنشاء منصة ” أجري مصر” المتخصصة بالقطاع الزراعي حيث يمثل قطاع الزراعة ١٤% من الناتج المحلى المصري، وهو قطاع ضخم وحجم التجارة فيه كبير جدا.
وقال إن هذه المنصة توفر معلومات للمزارعين بشأن شراء المنتجات والمواد الخام المعتمدة لضمان حصولهم على منتجات ذات جودة عالية بالإضافة إلى تقديم حزم تمويلية للمزارعين حيث نمكنهم من الحصول على كافة المنتجات دون عبء مالي ويبدأ المزارع في سداد سعر المنتجات بعد ٦ أشهر وذلك من أجل إيجاد منتج زراعي ذي كفاءة عالية.
ومن جانبه، قال اللواء هشام  شعراوي رئيس مجلس إدارة شركة “كنوز”، في حواره مع “قمة صوت مصر”، إن فكرة انشاء الشركة بدأت منذ ٤ أعوام وتبناها الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار بهدف إيجاد منتج مصري للآثار يحافظ على الهوية المصرية والتراث المصري، خاصة بعد انتشار أنواع رديئة الجودة وغير معبرة عن الحضارة المصرية والتراث المصري العريق.
وتابع، ومن هنا بدأنا العمل على الفكرة في 2019 وتم اختيار مدينة العبور كموقع لإنشاء الشركة على مساحة 10 آلاف متر وبدأ الإنتاج الفعلي في مارس 2021 وتم الاستعانة  ببعض الأفراد المدربين من وزارة السياحة والاثار بالإضافة إلى استخدام أحدث المعدات التكنولوجية لخروج منتج مميز ذي جودة ودقة عالية.
وأضاف “شعراوي”، أن منتجاتنا هي عبارة عن نسخ طبق الأصل من التماثيل الأثرية مصنعة بجودة وكفاءة عالية وهي المنتجات الوحيدة التى تحصل على شهادة معتمدة من المجلس الأعلى للآثار وهو الجهة المنوط بها الحفاظ على الآثار المصرية ولا توجد أي شركة أو جهة أخرى لديها هذه الشهادة المعتمدة، وهو ما يعطى لمنتجنا قيمة مضافة وجودة تختلف عن غيرها.
وأوضح أن التسويق الإلكتروني لكافة منتجات شركة كنوز يتم داخل وخارج جمهورية مصر العربية بالتعاون مع شركة إي اسواق كإحدى أكبر الشركات التي تعمل في التجارة الالكترونية بمصر وبدأنا العمل معهم في يونيو 2021 والنتائج ايجابية جدا خاصة في أوروبا، وهناك إقبال كبير على منتجات “كنوز” لما لها من كفاءة وجودة تعبر عن التراث المصري الأصيل وحضارتنا العريقة بالإضافة إلى أن اسعار منتجاتنا خارج المنافسة.
وأشار شعراوي إلى أن هناك بروتوكول تعاون مع الأسواق الحرة لوصول منتجاتنا للسياح في كافة أنحاء العالم.
هذا، بالإضافة إلى عقد بروتوكول تعاون مع الجامعات وكليات الفنون الجميلة للاستفادة من الأفكار الشابة عبر طرح رؤيتهم وتصميماتهم المبتكرة وتوفير فرص عمل مناسبة لهم.
اقرأ المزيد