اخر الاخبار

نوارة ينتهي من الموسيقى التصويرية للفيلم الوثائقى العالمى «توت عنخ آمون»

كشف المؤلف الموسيقي محمد نوارة، عن انتهائه من تأليف الموسيقى التصويرية للفيلم الوثائقي العالمي ‘Tutuankhamon: Allies and Enemies’
وهو الفيلم الذي يتناول حياة الملك ” توت عنخ آمون، احتفالًا بالذكرى المائة لاكتشاف مقبرته في وادي الملوك في نوفمبر عام 1922.
ويعد الفيلم إنتاج مشترك بين شركتي Soura Films وشبكة PBS International الأمريكية، ومن إخراج المخرج المصري حسام أبو المجد.
كما أن 90% من طاقم العمل المشارك مصريين، فيما يحظى بظهور خاص لعالم الآثار المصري الدكتور زاهي حواس، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.
وقد تم تصوير معظم الفيلم في مصر وخاصة مدينة الأقصر وبعض الأجزاء تم تصويرها في أوروبا وكندا.
ومن المقرر أن يعٌرض الفيلم في الرابع من نوفمبر المقبل في العديد من دول العالم في أوروبا وآسيا وأستراليا، على أن يتم عرضه في الولايات المتحدة يوم 23 نوفمبر 2022.ومن المنتظر قريبا في الشرق الأوسط
وصرح محمد نوارة: “فخور باشتراكي في هذا العمل الهام والفريد، من خلال تأليف الموسيقى التصويرية للفيلم الذي يحكي عن قصة أشهر ملك فرعوني في التاريخ، لمدة ساعتين على حلقتين، ويرصد تفاصيل حياة وموت الملك توت عنخ آمون، ويحاول كشف النقاب عن أسرار وخفايا الإنسان وراء القناع”.
وعن موسيقى الفيلم أوضح “نوارة”: حاولت أن تكون موسيقى الفيلم مصرية بها طابع فرعوني ومصري مع الحفاظ على الاوركسترا لكونه فيلم عالمي، فوقع اختياري على آلة العود من الآلات الشرقية والهارب والناي وباقي آلات الأوركسترا الأخرى. وتم تسجيل الموسيقى في مصر”.
ومن جانبه أعرب مخرج العمل حسام أبو المجد عن سعادته بالمشاركة في هذا العمل العالمي عبر سرد قصة “توت عنخ آمون”، الذي بدأ التحضير له بدءًا من نوفمبر عام 2021، واستغرق عامًا للانتهاء منه
كما أوضح أنه ممتن لمشاركة الدكتور زاهي حواس، والدكتور مصطفى وزيري، في هذا الفيلم العالمي، موضحًا أن مساهتهما شكّلت نقطة ثقل في سرد أحداثه، بالإضافة إلى الظهور المشُرف لكلًا من عالمة الآثار المصرية، الدكتورة ياسمين الشاذلي، والمؤلف والمخرج محمود رشاد، ضمن أحداث الفيلم.
وبالحديث عن مشاركة الشخصيات المصرية في هذا العمل، أوضح “أبو المجد”: كان العمل مع الفريق المصري تجربة رائعة، ولم تتح الفرصة لي للقيام بذلك من قبل”.
ويستطرد: “عادةً ما يكون عملي مع أجانب، لكن العمل مع فريق عمل من المصريين ولنا نفس اللغة والثقافة والجوانب الاجتماعية كان ميزة كبيرة لإنجاز الفيلم بشكل سلس ومميز ليخرج في النهاية بصورة مشٌرفة لمصر”.
كما أشاد “أبو المجد” خلال حديثه باختيار محمد نوارة لتأليف الموسيقى التصويرية للفيلم، وأكد أنه حرص بشكل دؤوب على تأليف موسيقى بأسلوب محترف، تتناسب مع طبيعة الفيلم الوثائقي، مع التأكيد على اﻟﺣﻔﺎظ بروح اﻟﺷﺧﺻﯾﺔ اﻟﻣﺻرﯾﺔ وليس التركيز على الموسيقى الأجنبية.
وأوضح أن موسيقاه في الفيلم يعد عملاً استثنائيًا ومميز بكل المقاييس.
وتطرق عن صناعة الأفلام الوثائقية وقال إنها تعتبر من الصناعات الجذابة والمليئة بالتحدي، وبالرغم أنها قد تبدو بغاية البساطة لكنها في الحقيقة ليست كذلك إطلاقًا،
وأشار إلى أن صعوبة الأمر تكمن في تقديم عمل فني يتسم بالمصداقية في سرد الأحداث، ويحترم عقلية الجمهور، فضلًا عن تقديم المميز والمختلف الذي يضيف للمشاهد.
وتجدر الإشارة إلى أن من أخر الأعمال الفنية لمحمد نوارة، اثنان من المقطوعات الموسيقية والتي غنت فيهما مطربة السوبرانو العالمية والمصرية الأصل فاطمة سعيد.
وتناولت المقطوعة الأولى قصة تطور الفن عبر العصور المختلفة، والمقطوعة الثانية تمثلت في موسيقى لفيديو وثائقي خلال فاعليات معرض “الأبد هو الآن” عند سفح الأهرامات.

انظر ايضا