الإثنين, فبراير 26, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتهواوي تحتفل بتخرج دفعة جديدة من برنامج «بذور من أجل المستقبل»

هواوي تحتفل بتخرج دفعة جديدة من برنامج «بذور من أجل المستقبل»

احتفلت شركة هواوي، الرائدة عالميًا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بتخرج دفعة جديدة من الطلاب ضمن برنامجها الابتكاري المتميز “بذور من أجل المستقبل”.
وهو البرنامج الذي يعكس التزام الشركة إلى تمكين الشباب المصري وتجهيزهم لسوق العمل، وبناء قاعدة من الكفاءات المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ليصبحوا قادة مؤهَلين لتنفيذ الرؤية الرقمية لمصر.
وتوفر هواوي للشباب المشارك في البرنامج موادا تدريبية في مجالات التكنولوجيا المتقدمة – مثل الذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية وشبكات الجيل الخامس 5G – علي يد خبراء عالميين، وورش عمل حول ريادة الأعمال تساعدهم على تحويل أفكارهم لمشاريع ناجحة عن طريق الإرشادات اللازمة من خلال مسابقة “Tech4Good”، إلى جانب أنشطة التبادل الثقافي، بما في ذلك التعرف على الثقافة والفنون الصينية وتدريبات متخصصة في مهارات القيادة وتطوير الذات.
ويمثل هذا العام التاسع على التوالي، الذي تحتفل فيه هواوي بخريجي برنامجها الرائد “بذور من أجل المستقبل”، والذي تم إطلاقه في مصر في عام 2015 بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، من خلال مشاركة مجموعة من الطلاب المتميزين في مبادرة بناة مصر الرقمية (DEBI)، ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال (TIEC) التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”.
هذا، إلى جانب 42 طالب، بينهم 19 فتاة، من الطلاب المتميزين في كليات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأكبر 20 جامعة مصرية، ممن شاركوا في مسابقة هواوي العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “ICT Competition 2022-2023”.
وبهذه المناسبة، قال مابن، الرئيس التنفيذي للعلاقات الحكومية والاتصال الاستراتيجي بشركة هواوي، عن فخره بالتأثير الكبير الذي يحققه نجاح برنامج “بذور من أجل المستقبل” على مدار الـ9 سنوات التي تم تنظيم فيها البرنامج في مصر، وقال: ” سعداء بالاحتفال بالنسخة الجديدة من برنامج “بذور من اجل المستقبل” وبشراكتنا المتميزة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وتابع، الأمر الذي يؤكد حرص هواوي على تنفيذ رؤيتها المتمثلة في دعم وتمكين مهارات المواهب الشابة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مدار الـ 23 عاماً الماضية، لذلك تعد احتفالية اليوم استكمالاً لجهودنا في دعم ورعاية الكوادر التكنولوجية من شباب مصر الموهوبين ومساهمة لخلق جيل جديد قادر على تعزيز صدارة مصر في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “.
كما أعرب لو تشون شنغ، المستشار التعليمي لسفارة الصين بالقاهرة عن سعادته بحضور الاحتفالية النهائية لبرنامج هواوي “بذور من اجل المستقبل” في مصر، واعرب عن تهانيه الحارة بالنيابة عن السفارة الصينية لدى مصر على إقامة هذا البرنامج وهنئ طلاب الجامعات المصريين المتميزين الذين تم اختيارهم للمشاركة في البرنامج التدريبي “بذور من أجل المستقبل”.
وفي هذا السياق قالت الدكتورة/ هدى بركة، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية المهارات التكنولوجية: “أنه لشرف كبير أن أشهد اليوم الحفل الختامي لمبادرة هواوي “بذور من أجل المستقبل” والذي يتم تنظيمه للسنة التاسعة في جمهورية مصر العربية، ويسعدني تخريج 42 موهبة مصرية هذا العام من شباب مصر الواعد.
وتابعت. كما يسعدني أن أنتهز حدث اليوم لأعبر عن فخري بالتقدم الذي حققته مبادرة بناة مصر الرقمية في خلال ثلاث أعوام، على مستوى الشراكات مع شركاء الصناعة. وإنه لمن دواعي سروري حقًا إضافة إنجاز جديد اليوم للمبادرة وهو مشاركة 29 طالبًا من مبادرة بناة مصر الرقمية بمبادرة هواوي العالمية “بذور من أجل المستقبل” هذا العام. هذا وقد شارك 56 في العامين السابقين ليكون إجمالي المشاركين من بناة مصر الرقمية 85 طالب وطالبة خلال ثلاث أعوام الماضية”،
وأوضحت أن بناة مصر الرقمية هي منحة مجانية مقدمة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتم اطلاقها منذ ثلاث سنوات وتستهدف المتفوقين من خريجي الجامعات المصرية.
كما اضافت بركة “اسمحوا لي أن أعبر عن امتناني للفرصة التي منحتها شركة هواوي للشباب والخريجين والطلبة المصريين بشكل عام وطلاب مبادرة بناة مصر الرقمية بشكل خاص ليكونوا جزءًا من هذه المبادرة الرائعة بالإضافة إلى الدورات الأكاديمية والمسابقات والشهادات الصناعية الأخرى التي توفرها هواوي لجميع المواهب المصرية. وأخيرًا، أود أن أعرب عن تقديري للجهود التي بذلتها هواوي حتى الآن وجهودها في بناء المهارات المصرية الرقمية التي ستساهم بدورها في بناء أجيال مصر الرقمية، ونتطلع إلى تعظيم دور الشركات العالمية وإلى المزيد من التعاون المثمر، لصالح شباب مصر ليصبحوا خبراء وقادة قادرين على تحقيق رؤية مصر الرقمية”.
وقال المهندس حازم نبيل، نائب الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا): “سعداء بالمشاركة في احتفالية برنامج “بذور من اجل المستقبل” والذي تنفذه شركة هواوي، حيث يأتي اتساقا مع استراتيجية عمل الهيئة والتي تعمل على سد فجوة المهارات وتمكين الشباب المصري من التكنولوجيات الناشئة، مشيراً إلى دور الهيئة الرائد في رعاية المواهب الشابة والمبتكرة في مصر”.
وتابع، وذلك بالتعاون مع الشركات المحلية والعالمية ومن ضمنها هواوي والتي تلعب دوراً هاماً في تقديم تدريبات لتطوير مهارات الشباب وتأهيلهم لسوق العمل وتشجيعهم على تحقيق خطوات بارزة في حياتهم المهنية.
وأضاف نبيل، أن الهيئة تعمل على تنفيذ استراتيجية مصر الرقمية لتنمية صناعة التعهيد والتي تستهدف من خلالها خلق فرص عمل جديدة ونوعية للشباب المصري موجهة للتصدير وذلك عبر 3 محاور رئيسية وهو تعزيز تنافسية الشركات المحلية، واجتذاب الاستثمار الأجنبي من الشركات العالمية للسوق المصري، وكذلك تهيئة بيئة العمل للمهنيين المستقلين ورواد الأعمال لتعزيز ثقافة العمل الحر.
من جانبها، اكدت الدكتورة نوريا سانز-المدير الإقليمي لمنظمة اليونسكو بالقاهرة، على حرص منظمة اليونسكو في تعزيز سبل التعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي في مصر من خلال تطوير السياسات ووضع المعايير الدولية، وتبادل الخبرات والمعرفة، ودعم البحث العلمي والابتكار.
كما أشادت ايضاً بجهود شركة هواوي في دعم الشباب على مختلف الأصعدة، مؤكدة أن برنامج “بذور من أجل المستقبل” يمثل خطوة بارزة لتقديم فرصة رائعة لتبادل المعرفة والثقافة بين الطلاب على المستويات المحلية والإقليمية والدولية وخلق جيل جديد من المواهب الشابة في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.
وخلال فعاليات الاحتفالية، حرصت هواوي على تكريم المتميزين ضمن برنامجها “بذور من أجل المستقبل”، كجزء من رؤية هواوي في دعم وتشجيع المواهب الشابة في مجالات التكنولوجيا والابتكار، ومن بينهم المهندسة سارة أيمن، والتي حازت وفريقها على جائزة متميزة عن تصميم تطبيق إلكتروني مبتكر يهدف إلى الكشف عن أمراض العظام والعمود الفقري مما يسهم في توفير نمط صحي كامل للمرضى، وبالتالي تعزيز جودة حياتهم وتحسين حالتهم الصحية بشكل عام.
الجدير بالذكر أن شركة هواوي قامت بإطلاق برنامج “بذور من اجل المستقبل” لأول مرة في تايلاند 2008، وتم تنفيذه في 137 دولة ومنطقة، وشارك في البرنامج 12 ألف طالب من أكثر من 500 جامعة، وحصل على دعم أكثر من 130 رئيس دولة وكبار المسؤولين والأكاديميين.
اقرأ المزيد