قال وزير المالية هاني قدري، إنه من المتوقع بلوغ عجز الموازنة 11 % في السنة المالية 2014/ 2015 بسبب تجنيب جزء من إيرادات قناة السويس لسداد فوائد شهادات استثمار القناة الجديدة، مقابل 10% كانت متوقعة في السابق.
وخلال افتتاح مؤتمر”يورومني مصر 2014″ اليوم الثلاثاءـ أكد أن مصر تسعى لزيادة النمو الاقتصادي إلى ما بين 5 و6 % خلال ثلاث سنوات.
وفي وقت سابق، أكد محافظ البنك المركزي هشام رامز أنه تم إغلاق الباب أمام عمليات بيع شهادات استثمار قناة السويس الجديدة أمس الاثنين بعد وصول الحصيلة الإجمالية إلى 61 مليار جنيه، وبهذا يكون البنك المركزي قد حقق الحصيلة المرجوة من وراء بيع الشهادات.

اترك تعليق