وجه الدكتور محمد البرادعى، مؤسس حزب الدستور، رسالة للحزب بمناسبة مرور عامين على تأسيسه.
وقال البرادعي “أبنائى وزملائى أعضاء حزب الدستور يشرفنى أن أبعث اليكم بالتهانى بمناسبة عامين على تأسيس الحزب بعد ثورة طالبت بعيش وحرية وعدالة اجتماعية”.
وفى رسالته، التى تلتها أمينة الإعلام بالحزب، أضاف “ما زالت قناعتى وستبقى أنكم أنتم الأمل والمستقبل، فتعلموا من أخطائكم، واجعلوا العلم والعدل هو طريقكك للتغيير، سدد الله خطاكم”.
وتأتي الرسالة بعد فترة غياب عن المشهد السياسي في مصر وسفره إلى فيينا منذ عام بعد استقالته من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية السابق عدلي منصور بعد موجة اﻻنتقادات الحادة التى وجهت له.

اترك تعليق