قالت انتل إنها سوف تدفع نحو 1.5 مليار دولار مقابل حصة نسبتها 20% في شركتين لصناعة الرقائق المستخدمة بالأجهزة المحمولة ترتطبان بحكومة بكين. وذلك على أمل تعويض تأخرها في قطاع رقائق الهواتف الذكية الذي تهيمن عليه منافستها كوالكوم.
وسوف تستحوذ انتل على حصة في سبريدترام كوميونيكشنز وآر.دي.ايه ميكروالكترونيكس عن طريق صفقة مع مالكتهما تسينغهوا يونيجروب وهي شركة استثمار مباشر مرتبطة بالحكومة الصينية.
وما زالت الصفقة بانتظار الموافقة الحكومية.

اترك تعليق