الثلاثاء, مايو 21, 2024

اخر الاخبار

ثقافة وفنون«ظننته وطنًا».. رواية جديدة للكاتبة مى عصام تروى معاناة الحب والخذلان

«ظننته وطنًا».. رواية جديدة للكاتبة مى عصام تروى معاناة الحب والخذلان

“نعم تألمت وتتألم من الحنين، ولكنها تعلمت الكثير.. تعلمت أن الحب وحده لا يكفي، الحب يحتاج الشجاعة كي يستمر، يحتاج إلى تضحية، يحتاج رجالاً ونساءً صادقين قولاً وفعلاً..”.

“تعلمت أن ليس كل من يحبنا يستحق أن يشاركنا الحياة، تعلمت أن لحظات الحب الصادقة التي نعيشها هي أغلى ما نملك حتى وإن انتهت وأصبحت ذكرى، لم تندم على أي شيء فعلته، لم تندم على حبها ليوسف لأنها أحبت شخصاً كان يوماً صادقاً، ولم تهتم بما أصبح عليه بعد..”.

هذه بعض الملامح التى دونتها الكاتبة المصرية مي عصام عبر روايتها “ظننته وطنًا”، وهي العمل الثالث لها بعد رواية “قلب نور” ورواية “لم أعد صغيرة” و”ليتني بقيت” اللتان صدرتا في عامي 2015 و 2016.

“ظننته وطنا” رواية تروي معاناة الحب والخذلان بمنتهى القوة وتحكي الأمل بكلمات كادت أن تنفجر من شدة اليأس والعجز، فصبر الأمل ساعة وصبر اليأس ألف ساعة.

وهي رواية تقدم منهجاً ملموساً للحياة المعاصرة في غالب البيوت والأسر المصرية على وجه الخصوص والعربية إذا أردنا التعميم.

ولأن العيش مع من نحب يشعرنا بدفء الوطن، والبعد عنه غربة وألم وشعور دائم بالحنين للعودة إلى حضن الوطن. فإن رواية “ظننته وطنا” تعد دستورا للحب والأمل والمثابرة والتغلب على الفشل والنهوض من جديد.

اقرأ المزيد