أعرب اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، عن خيبة أمله إزاء نتائج قمة المناخ الدولية في مدريد، ووصفها بأنها فرصة ضائعة لمعالجة أزمة الاحتباس الحراري.

وأصدر جوتيريش بيانًا مع اختتام القمة اجتماعها الماراثوني، أعرب فيه عن الحاجة الملحة لقطع التزامات جديدة لخفض انبعاثات الكربون.

وقال ”أشعر بخيبة أمل من نتائج القمة.. فقد ضيّع المجتمع الدولي فرصة مهمة لإظهار المزيد من الطموح، للتخفيف من أزمة المناخ والتكيف معها، وتوفير التمويل اللازم لذلك“.

اترك تعليق