اختتمت الليلة الماضية فعاليات معرض ديارنا والذى نظمته وزارة التضامن الاجتماعى بارض المعارض بمدينة نصر والذي انطلق في 26 ديسمبر الماضي.

وذلك وسط مبيعات غير مسبوقة تجاوزت 8,5 مليون جنيه فى سلسلة من العروض والانشطة المختلفة والمعروضات اليدوية والتراثية المتميزة.

وأعربت نيفين القباج عن سعادتها بنجاح المعرض وتحقيقه لمبيعات غير مسبوقه وهو مايعني حصول الاسر المنتجه واصحاب الحرف علي مزيد من الموارد والتاكيد علي اهتمام المصريين باقتناء المنتجات التراثيه والمصنعه يدويا.

واكدت ان نجاح المعرض يدفع الوزارة للتوسع في اقامة معارض في كل المحافظات ودراسة اقامة المعرض مرتين سنويا في القاهرة.

وكشف عادل البكساوى مستشار وزير التضامن للمعارض ان المبيعات حققت طفرة كبيره خلال الايام الثلاثه الاخيرة وان الاقبال تضاعف خلال الاسبوع الاخير من المعرض وذلك مع اهتمام وسائل الاعلام بالترويج للمعرض ومنتجات الاسر المنتجه وثقة المواطنين في جودة المعروضات.

و احتفى المعرض بمحافظة الفيوم كضيف شرف حيث تم تخصيص جناح خاص لمنتجات المحافظة من الحرف اليدوية والاسر المنتجة من اعمال الخزف والخوص والتى وجدت اقبالا كبيرا من الزوار اضافة الى كون قضية الاعاقة ايضا ضيف شرف حيث تم تخصيص جناح داخل المعرض لمنتجات الأشخاص ذو الإعاقة من أصحاب الحرف اليدوية والفنانين وأعضاء جمعيات الاسر المنتجة.

هذا وقد شهد المعرض اقبالا واسعا للاسر المصرية حتى الساعات الاخيرة من مساء امس فى ختام فعالياته ممن جاءت للاستمتاع بالاجواء التراثية التى حظى بها المعرض والمنتجات اليدوية الاصيلة ذات التصميمات المبتكرة والتراثية المستوحاة من البيئة الاصيلة و قدمت الأنشطة الفلكلورية والعروض الحية لتصنيع مجموعة من المنتجات اليدوية.

ويعد المعرض صديقا للبيئة حيث يلتزم بالاشتراطات البيئية والحد من التلوث في المنتجات التي سيتم عرضها او الأدوات المستخدمة وهو أكبر معرض للحرف اليدوية والصناعات التراثية تقيمه وزارة التضامن.

ويعد الية تسويقية هامة للاسر المنتجة ويقام على مساحة 3000 متر ليضم منتجات أكثر من 540 عارضاً من مختلف محافظات مصر بمعروضات تضم الصناعات اليدوية من اشغال النحاس والمسنوجات والخزف والسجاد والفخار والبامبو والزجاج والمفروشات وغيرها من المنتجات التراثية.

اترك تعليق