نعت اليوم روزى دياز، المتحدث الإقليمي باسم الحكومة البريطانية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، طبيب الغلابة الدكتور محمد  مشالي الذي وافته المنية فجرأ.

ونشرت روزى، عبر حسابها بموقع تويتر، صورة للدكتور مشالى، وعلقت قائلة “فقد العالم اليوم إنسانًا عظيمًا كرّس حياته لمساعدة الفقراء وعلاجهم بمقابل رمزي وبدون مقابل”.

وأضافت “أحزنني كثيرًا خبر وفاة الدكتور محمد مشالي المعروف بطبيب الغلابة تعازيّ لعائلة الفقيد وللعالم أجمع ولاسيما شعب مصر”.

ويعتبر الدكتور محمد مشالي أحد أشهر الأطباء في مصر، حيث عرف بتقديم الخدمة الطبية للفقراء بأسعار زهيدة للكشوف في عيادته.

وتصدر قائمة الأكثر بحثًا في مصر عدة مرات، بعد لقاءات تلفزيونية معه من داخل عيادته التي يقدم من خلالها الكشف على المرضى، مقابل بضعة جنيهات.

وتخرج الدكتور محمد مشالي، من القصر العيني عام 1968، حيث تدرج في المناصب داخل مستشفيات محافظة الغربية، وشغل منصب مدير مستشفى الأمراض المتوطنة، ثم منصب مدير لمركز طبي شهير في طنطا.

وعلى الرغم من ذلك، لم يتخل الطبيب المصري الأشهر عن رسالته التي تبناها، وأعلن عنها أكثر من مرة خلال لقاءات صحفية أجريت معه، وهي خدمة الفقراء والمحتاجين.

اترك تعليق