كشف اليوم وزير البترول، المهندس طارق الملا، أن مصر كانت تستورد 3 ملايين طن بنزين، انخفض بعد ذلك بنسبة 50% ليصبح بواقع 1.5 مليون طن.

وقال الملا، إن التراجع في استيراد البنزين يعود سببه إلى تنفيذ عدة مشاريع في القطاع، بالإضافة إلى ترشيد الاستهلاك، وتصحيح التسعير، وترشيد الدعم.

ولفت إلى أن حجم الاستثمارات في مشاريع زيادة إنتاج البنزين يصل 120 مليار جنيه (أي ما يعادل 7.5 مليار دولار)

وأوضح الوزير أن حجم استهلاك البنزين وصل إلى 6.6 ملايين طن بسبب جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن الإسكندرية توفر 35% من احتياجات البنزين والسولار على مستوى مصر.

هذا، وقد قعت مصر اتفاقية شراكة مع وكالة الطاقة التابعة لوزارة الطاقة والمرافق الدنماركية، لتعزيز قدرة مصر على التحول نحو استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، وتسريع وتيرة النمو الأخضر.

وتهدف اتفاقية الشراكة الجديدة إلى إنشاء منصة يسهل من خلالها توثيق التعاون بين المؤسسات الحكومية المصرية ونظيرتها الدنماركية عبر تعاون قطاعي إستراتيجي بمجال الطاقة ابتداءً من 2020.

كما يستهدف توطيد العلاقات التجارية وتبادل الخبرات في مجال تكنولوجيا الطاقة النظيفة بين البلدين، من خلال المساعدات الفنية والعينية.

وتأتي الاتفاقية في إطار منصة التعاون التنسيقي المشترك بين شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، التي أطلقتها وزارة التعاون الدولي خلال أبريل الماضي، بهدف تعزيز أطر الحوار والتعاون بين الحكومة وشركاء التنمية.

اترك تعليق