تقرر اعتباراً من اليوم السماح لكل صاحب رخصة سارية استكمال البناء والتشطيبات حتى الدور الرابع، بما ينشط سوق العمالة والبناء.

وكلف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بأن يتم السماح باستئناف أعمال البناء والتشطيب لمن سبق لهم الحصول على رخصة بناء، حتى 4 أدوار فقط، لحين إصدار إشتراطات البناء الجديدة.

وأشاد مدبولي بما يتابعه حالياً من حالة الإلتزام من جانب المواطنين بعدم التعدي على الأراضي الزراعية، معتبراً أن ذلك مكسب كبير للدولة والمواطنين المصريين، يخدم الجميع، حيث تتراجع لأول مرة هذه الظاهرة المؤسفة التي نعيشها منذ عشرات السنين، والتي كانت تمثل جريمة في حق وطننا.

كما أشاد بالإقبال الكبير الذي تشهده الأحياء وأجهزة المدن الجديدة، والمراكز التكنولوجية المخصصة لتلقي طلبات التصالح، مشدداً على عدم السماح بأي بناء مخالف على أراضينا الزراعية مرة أخرى.

ومن جانبه قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن قرار وقف البناء كان لتصحيح إعادة تخطيط الدولة وفق أسس علمية وتلافي أخطاء عقود.

وأوضح أن قانون التصالح في مخالفات البناء في صالح المواطن المصري وأي قانون تصدره الحكومة يستهدف مصالح المواطنين.

وتابع “لدينا مبدأ المرونة في التعامل مع قانون التصالح في مخالفات البناء للتسهيل على المواطنين”.

وأكد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الحكومة تعمل على مساعدة الراغبين فى التصالح بمخالفات البناء.

ولفت إلى أنه تم اتخاذ إجراءات لتخفيف الزحام بالمراكز التكنولوجية للتصالح فى مخالفات البناء.

اترك تعليق