نعى أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بمزيدٍ من الحُزن والأسى، وفاة زعيم عربي نادر هو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصُباح، أمير دولة الكويت.

واستذكر الأمين العام الحس العروبي الصادق الذي تمتع به الراحل العظيم، ومواقفه المُشرفة في خدمة القضايا العربية ودعمه للجامعة العربية الذي لم ينقطع.
وأيضاً مساعيه الحميدة للحفاظ على وحدة الصف العربي بحكمته المعهودة، وتمسكه المستمر بالحوار كنهجٍ لحل المُشكلات المستعصية.
وقدم الأمين العام خالص العزاء لصاحب السمو ولي العهد وإلى قيادات الدولة وإلى شعب الكويت.
وأكد أن ذكرى سمو الشيخ صباح الأحمد ستظل حية في قلوب محبيه على امتداد العالم العربي.
وأضاف أن احتفاء العالم بالراحل العظيم ومنحه لقب “أمير الإنسانية” كان فخراً للعرب جميعاً، داعياً المولى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويجزيه خير الجزاء عما حققه لبلده الكويت، ولأمته العربية على اتساعها.
وأشار مصدر مسؤول الي توجيه الأمين العام بتنكيس العلم علي مقر جامعة الدول العربية لمدة ثلاثة أيام حداداً على وفاة الراحل الكبير.

اترك تعليق