افتتحت اليوم نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بالشراكة مع جمعية “معانا لإنقاذ انسان” دار للرجال بلا مأوى يستوعب 250 نزيلا، بالاضافة إلى افتتاح حضانة ايوائية تسع 30 طفلا من كريمي النسب تم العثور عليهم.

وذلك اتساقا مع رؤية وزارة التضامن الاجتماعي في كفاءة عمليات دمج الأطفال والكبار بلا مأوى فى دار واحدة لخلق جو أسرى متكامل.
جاء ذلك في حضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة والمهندس محمود وحيد رئيس مجلس ادارة جمعية “معانا لإنقاذ انسان”، والشيخ عبد العزيز النعيمي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الاحسان الخيرية الإماراتية.
وقالت القباج إن عدد مؤسسات كبار بلا مأوى يبلغ 19 مؤسسة على مستوى مصر، من بينها مؤسسات لسيدات بلا مأوى، ومؤسسات لرجال بلا مأوى ومؤسسات تضم سيدات ورجال بلا مأوى ومسنين في ذات الوقت، وتشارك المؤسسات الأهلية بالتأثيث، وذلك الشراكة مع وزارة التضامن.
وأضافت أن السعة الكلية لهذه المؤسسات تبلغ 1242 نزيلًا ، ويبلغ الإشغال الفعلى لها 668 نزيلًا بنسبة إشغال تصل الى حوالي 70% منهم 233 سيدة و435 رجلا.
وقالت الوزيرة إنه يتم التوسع في عمليات دمج الأطفال الصغار والكبار معاً فى دار واحدة لايجاد جو أسرى متكامل بين الكبار والصغار، مما يساهم في تعويضهم عن أسرهم الذين تخلوا عنهم.
ولفتت إلى أن هذا الصرح الذي يتم افتتاحه اليوم يتضمن ثلاثة مبان كبيرة بداخل دور التربية بالجيزة، حيث يختص المبنى الأول بالأطفال والثانى بالكبار بلا مأوى رجال، والثالث للكبار بلا مأوى سيدات سيتم افتتاحه خلال ثلاثة أشهر ويسع 250 سيدة بلا مأوى.
وأوضحت القباج أن مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان” تسلمت مبانى المجمع من وزارة التضامن وقامت برفع كفاءتها وتطويرها.
وأشارت إلى أن حضانة الأطفال تسع ٣٠ طفلًا، وتقبل الأطفال بداية من عمر ثلاثة أشهر إلى ٦ سنوات، طبقا للائحة النظام الأساسى للحضانات، كما سبق افتتاح حضانة إيوائية بمحافظة الدقهلية تسع 30 طفلًا.
وأكدت أن المرحلة المقبلة ستشهد افتتاح أكثر من حضانة إيوائية لاحتواء جميع الأطفال المعثور عليهم ووضعهم في اطار برنامج رعاية وتنشئة وتعليم مكثف يتناسب مع المرحلة العمرية.
وشددت على أن مؤسسات الكبار بلا مأوى تساهم بلا شك فى حل أزمة كبيرة، خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء وسوء الأحوال الجوية.
وأوضحت أن افتتاح هذا الصرح الكبير يعد خطوة هامة فى إطار تنفيذ مبادرة “الشارع ليس مأوى”، وذلك تنفيذاً لتكليفات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وجدير بالذكر أن الوزارة قد كثفت الجهود في الآونه الأخيرة من أجل التوسع في انشاء وتطوير مؤسسات رعاية للمواطنين بلا مأوى سواء كانوا صغارا أم كبار، وذلك ايمانا بحقهم في الحماية والرعاية والتنمية.

اترك تعليق