حثت اليوم فرنسا دول الشرق الأوسط، على منع شركات التجزئة من مقاطعة منتجاتها بعد تضررها جراء تلك المقاطعة.

وذلك، إثر موجة غضب واسعة أثارتها تصريحات لرئيس وزراء فرنسا إيمانويل ماكرون، حول إعادة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد (ص).

وخلال حفل لتأبين صامويل باتي، الذي قُتل في باريس إثر عرضه رسومًا مسيئة أمام مجموعة من الطلاب، قال ماكرون: ”إن فرنسا ستحمل راية العلمانية عاليًا، ولن تتخلى عن الكاريكاتير (الرسوم المسيئة)، ولو تقهقر البعض“.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها اليوم، إن الأيام القليلة الماضية “شهدت دعوات في العديد من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، لاسيما المنتجات الغذائية، فضلًا عن دعوات للتظاهر ضد فرنسا بسبب نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد”.
وأضاف “دعوات المقاطعة هذه لا أساس لها، ويجب أن تتوقف على الفور، وكذلك جميع الهجمات ضد بلدنا والتي تدفعها أقلية متطرفة“.

اترك تعليق