وصف الجيش الليبي، توقيع اتفاقية التعاون الأمني التي أعلن عنها اليوم بين حكومة الوفاق وقطر، بأنها ”محاولة خبيثة لتقويض ما اتفق عليه ضباط الجيش الليبي في جنيف من وقف لإطلاق النار ووقف التصعيد.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري: ”إن ما قامت به دولة قطر والتي تعتبر أكبر داعم للإرهاب من إستخدام لعملائها في ليبيا اليوم من توقيع ما سمته باتفاقيات أمنيه يعتبر خرقا لمخرجات حوار جنيف 5+5 ومحاولة خبيثة لتقويض ما اتفق عليه ضباط الجيش الليبي من وقف لإطلاق النار ووقف التصعيد وإنهاء التدخل الأجنبي الهدام في الشأن الليبي“.
جاء موقف الجيش الليبي، بعد ساعات من إعلان حكومة الوفاق، عن توقيعها اتفاقية تعاون أمني مع قطر، في اعقاب زيارة مسؤولين تابعين لها  إلى الدوحة ولقائهم مسؤولين قطريين.
فى غضون ذلك بحث رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح مع السفير الأمريكى لدى المغرب ديفيد فيشر آليات دعم وقف إطلاق النار فى ليبيا، وإخراج المرتزقة، وبحثا أيضًا سبل دعم منتدى الحوار السياسى.
ومن جانبه، أكد السفير الأمريكى التزام الولايات المتحدة بدعم العملية السياسية فى ليبيا، ووقف إطلاق النار الدائم.

اترك تعليق