أفادت وزارة الخارجية التركية إنها استدعت اليوم القائم بأعمال السفير الفرنسي، للاحتجاج على رسم كاريكاتوري نشرته مجلة شارلي إبدو الساخرة.

ونشرت “شارلي إبدو” على غلافها رسما ساخرا يصور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جالسا بملابسه الداخلية ممسكا بمشروب معلب مع امرأة ترتدي الحجاب.
ووفقا لوكالة “رويترز”. وصف مسؤولون أتراك الأمر بأنه ”محاولة مثيرة للاشمئزاز“.
وكانت دائرة الاتصالات التركية قالت، في وقت سابق اليوم، إن أنقرة ستتخذ كل الخطوات القانونية والدبلوماسية اللازمة ردا على الرسم الكاريكاتيري للرئيس أردوغان.
وأضافت ”يجب ألا يساور شعبنا أدنى شك في أن كل الخطوات القانونية والدبلوماسية اللازمة ستتخذ إزاء الرسم الكاريكاتيري المعني. ستستمر معركتنا حتى النهاية بإصرار وعزم ضد هذه الخطوات الوقحة المهينة التي تضمر سوء النية“.
وندد عدد من كبار المسئولين الأتراك بالرسم ووصفوه بأنه ”محاولة مثيرة للاشمئزاز“ من المجلة ”لنشر عنصريتها الثقافية وكراهيتها“.

اترك تعليق