أعلن اليوم بيرات البيرق، صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ايتقالته من منصبه كوزير للمالية.

وقال البيرق ”بعد تولي حقائب وزارية على مدى 5 أعوام تقريبا، قررت التوقف عن ممارسة مهامي كوزير للمالية“، مرجعا استقالته لـ“أسباب صحية“.
وجاءت هذه الاستقالة في ظل أزمة اقتصادية حادة تشهدها تركيا، وهبوط عملتها أمام العملات الأجنبية.
وحملت الأحزاب التركية المعارضة، في نهاية أكتوبر الماضي، البيرق، مسؤولية ما يحدث من تراجع اقتصادي في البلاد.
وبيرات البيرق هو سياسي ورجل أعمال، ورئيس سابق لشركة تشاليك القابضة، عُين وزيرا للطاقة في الفترة من نوفمبر 2015 حتى يوليو 2018، ثم عُين وزيرا للمالية.
وقد أقال أردوغان، السبت، مراد أويسال محافظ البنك المركزي، من منصبه، وعين مكانه وزير المالية السابق ناجي إقبال، بعد هبوط قيمة الليرة التركية لمستوى قياسي.
وأغلقت الليرة على 8.5445 أمام الدولار، الجمعة الماضية، بعد أن تراجعت لمستوى قياسي بلغ 8.58. وهبطت الليرة 30% أمام الدولار هذا العام.

اترك تعليق