أحرزت vivo، الشركة العالمية الرائدة في التكنولوجيا، تصنيفًا متقدمًا بين أبرز 5 شركات عالمية في تصنيع الهواتف الذكية.

وذلك خلال الربع الثالث من 2020، وهو ما يمثل نمواً سنوياً متميزًا للشركة. واعتمد هذا التصنيف على بيانات الربع الثالث لسوق الهواتف الذكية العالمية التي أصدرتها مؤسستا “Canalys” و”IDC” الدوليتان المعروفتان في أبحاث السوق.
وأشارت أرقام المؤسستين إلى أن شحنات الهواتف الذكية من vivo ما زالت من بين أكبر 5 شركات في العالم.
وكشفت بيانات “Canalys” أن vivo احتلت المرتبة الخامسة عالمياً بـ 31.8 مليون شحنة، كما بلغت حصتها في السوق 9.1%. 
ويأتي نجاح vivo في الأسواق العالمية بفضل جهودها الكبيرة في فهم سلوكيات المستهلكين والاستفادة منها. وتماشياً مع طموحاتها في مواصلة النمو، تعملvivo على تطوير منتجات أنيقة وعصرية تلبي احتياجات مختلف فئات المستهلكين حول العالم.
وتلتزم الشركة كذلك بجهود البحوث والتطوير التي تمكّنها من استخدام تقنيات متقدمة مثل دمج شبكات 5G والذكاء الاصطناعي في هواتفها الذكية، الأمر الذي يعزز جاذبية هواتفها أمام العملاء المستخدمين للتقنيات الحديثة.
وفي حين بدأ استخدام شبكات الجيل الخامس على نطاق تجاري واسع حول العالم، أصبح التفكير يتوجه نحو بدء أبحاث واستكشاف شبكات الجيل السادس (6G).
وكونها شركة تكنولوجية رقمية تسعى لاستشراف تقنيات العصر الجديد، أصدر معهد أبحاث الاتصالات التابع لشركة فيفو تقريرين بعنوان “شبكات 6G: الرؤية والمتطلبات والتحديات”، و”الحياة الرقمية لعام 2030″.

اترك تعليق