أعلنت اليوم الرئاسة السورية، تعيين الدكتور فيصل المقداد وزيرا للخارجية ، خلفا للوزير الراحل وليد المعلم، وأيضا تعيين بشار الجعفرى نائبا لوزير الخارجية.

وتقلد المقداد منصب نائب وزير الخارجية السورى بين عامي 2006 و2020، وسفير سوريا والمندوب الدائم لها في منظمة الأمم المتحدة، ونائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، وممثلاً لسوريا في مجلس الأمن الدولي.
وانضم المقداد إلى السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية السورية عام 1994، وعمل مع الوفد الدائم لسوريا في منظمة الأمم المتحدة عام 1995، حيث مثل سوريا في العديد من المؤتمرات الدولية وشغل عضوية العديد من لجان المنظمة.
كما تولى منصب رئيس “اتحاد الطلاب العالمي”، وكان عضواً في المكتب التنفيذي وعضواً في الاتحاد الوطني لطلبة سوريا في جامعة دمشق.
وحصل المقداد على دكتوراه في الأدب الإنجليزي عام 1993 من جامعة تشارلز بجمهورية التشيك، وبكالوريوس في الآداب عام 1978 من جامعة دمشق.

اترك تعليق