وقّعت الستوم مصر وهيئة سكك حديد مصر بروتوكول تعاون لإنشاء محاكي متطور مماثل لأحدث أنظمة الإشارات المستخدمة عالميا داخل مركز تدريب وردان (المعهد الفني لتكنولوجيا السكك الحديدية).

وهذا، مع توفير الموارد المطلوبة لدعم التدريب الذاتي في هذا المجال. 
وتعتمد مبادرة التدريب التي أطلقتها الستوم مصر على نموذج “تدريب المدربين” الذي يستهدف خلق جيل جديد من المدربين المتميزين، حيث يقوم كلٌ منهم بدوره في نقل المعرفة والخبرات في مجال نظم الإشارات لمتدربي هيئة سكك حديد مصر والعاملين بها.
وسيعمل محاكي نظم الإشارات على تنمية وتأهيل الكوادر الفنية والموارد البشرية العاملة في قطاع السكك الحديدية، ومساعدتها على تحقيق أعلى معدلات الكفاءة للعمليات التشغيلية، والترويج للتوظف والدخل المستدام للعاملين.
 وباعتبارها من كبرى الشركات الداعمة لقطاع النقل، تلتزم الستوم مصر بإقامة شراكات قوية وطويلة الأجل مع وزارة النقل وهيئة سكك حديد مصر.
وقال محمد خليل المدير العام لشركة الستوم مصر: “أشعر بالفخر لأنّ الستوم مصر تشارك عملائنا اهتمامهم وشغفهم بتنمية وتأهيل الموارد البشرية في قطاع السكك الحديدية، وتحقيق أعلى مستويات كفاءة العمليات التشغيلية، والترويج للتوظف المستدام للعاملين”.
وتتواجد الستوم في مصر منذ أكثر من 40 عاماً، حيث تواصل جهودها في النهوض بالبنية التحتية للسكك الحديدية المصرية في مصر.
وعلى مدار عقود طويلة، ساهمت الشركة في دعم طموحات مصر في تطوير وتحسين البنية التحتية لقطاع السكك الحديدية بها.
وذلك، سواءً في المشروعات داخل المدن أو مشروعات الخط الرئيسي للسكك الحديدية، بهدف تلبية الطلب المتزايد على حلول التنقل المستدامة في مصر.

اترك تعليق