أعتمدت الجمعية العمومية لمنظمة اتصال (نواة منظمات المجتمع المدني لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات) الميزانية العامة والحساب الختامي لعام 2019 بحضور الأعضاء.

وبلغ إجمالي النشاط الذي حققته اتصال خلال عام 2019 قرابة 19.6 مليون جنيه وسط توقعات أن تصل الميزانية بنهاية عام 2020 إلى 24 مليون جنيه.
وأشاد الدكتور حازم الطحاوى رئيس اتصال بالتعاون الاستراتيجى مع “ايتيدا” والتى تدعم اتصال فى الانشطة الموجهه إلى خدمة شركات المعلوماتية, ولفت إلى أن هناك تواصل معها بشأن استراتيجيات الصناعة المختلفة باعتبارها الذراع التنفيذى لتطوير الصناعة.
وأكد أن برامج اتصال تتكامل مع برامج “ايتيدا” و تدخل فى إطار أهدافها الاستراتيجية.
وتعقيبا على ذلك، أكد الدكتور محمد شديد، المدير التنفيذي للجمعية أنه رغم الأحداث التي مر بها العالم بصفة عامة ومصر بصفة خاصة نتيجية التأثيرات السلبية لفيروس كورونا إلا أنه اتاح الفرصة للجمعية لإعادة هكيلة أنشطتها وتفعيل بعض الأنشطة والبرامج التدريبية لتتم بصورة رقمية عبر المنصات الإلكترونية لشركة زووم ومايكروسوفت وسيسكو.
وأشار إلى أنه حلال الفترة من أبريل حتى أغسطس الماضي نظمت اتصال 32 لقاء افتراضي استفادت منه عشرات الشركات الأعضاء في اتصال عبر البرامج التدريبية لرفع كفاءة المتدربين من الشركات الأعضاء في اتصال.
وكشف د.شديد أن المنظمة انفقت أكثر من 6 ملايين جنيه على أنشطة التدريب ورفع الكفاءة المهنية للمتدربين في الشركات المختلفة.
وأضاف أن اتصال تولي أهمية خاصة لمشروعات الابتكار وريادة الأعمال لذلك فهي تدير مجمع الإبداع ببرج العرب وهو عبارة عن تحالف من 16 جهه أبرزهم جامعة الأسكندرية، الجامعة المصرية اليابانية، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، أكاديمية البحث العلمي بالإضافة لعدد آخر من الشركات الصناعية والاستشارية.
وأوضح أنه خلال ديسمبر الحالي سيتم الإعلان عن تخريج الدفعة الأولى التي تم احتضانها ببرج العرب وتضم 9 شركات بحيث تصبح هذه الشركات مؤهلة لاجتذاب مستثمرين في مجالات مثل إنترنت الأشياء IOT والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.
وجدير بالذكر أن هناك 4 شركات من الشركات الناشئه التى تخرجت من حاضنه ابنى قد حصلت على تمويلات في الجولة الأولى تقدر في إجماليها بـ500 ألف دولار .
وتابع د.شديد أنه في يناير 2021 سيتم فتح الباب لاحتضان الدفعة الثانية من المشروع والتي ستضم 10 شركات، هذا بالإضافة إلى المشروع المشترك (اينو ايجبت) بين اتصال والاتحاد الأوروبي عبر التعاون مع الجامعة البريطانية وشركة سيكم ومؤسسة محمد فريد خميس لتنمية المجتمع والذي تصل ميزانيته إلى 1.6 مليون يورو ويتم فيه احتضان 13 شركة وسيتم الإعلان عن تخريجهم بنهاية ديسمبر الحالي.
واختتم إن اتصال تبذل قصارى جهدها لتلبية احتياجات الشركات الاعضاء فيها على اختلاف احجامهم وتوجهاتهم وهو ما سيعود بالإيجاب والنفع على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وايضا على الاقتصاد المصري بصفة عامة.

اترك تعليق