أعلنت شركة “جروهي”، العلامة التجارية الرائدة في توريد التجهيزات الصحية (للمطابخ والحمامات)، والراعي المؤسس لمهرجان العمارة العالمية (WAF)، عن مواصلة دعمها ورعايتها للمهرجان للسنة الثانية عشر على التوالي.

وفي ظل الوضع الذي لم يسبق له مثيل نظراً لانتشار جائحة كوفيد-19، تم تنظيم هذا الحدث افتراضياً بأسلوبٍ جديد ومميز، حيث جرى التركيز على الموضوع الرئيسي “سبل التعايش مع جائحة كوفيد-19”.
وساهم المحتوى المباشر والمحادثات وحلقات النقاش وفرص التواصل، في تعزيز التبادل المهني بين المهندسين المعماريين والمصممين من جميع أنحاء العالم.
وشارك في المهرجان مجموعة من المتحدثين الرئيسيين البارزين مثل “جين جانج” من ستديو “جانج”، والسير “ديفيد أدجاي” من “أدجاي وشركاه”، و”بن فان بيركل” من UNStudio والسير “بيتر كوك”.
وأعلنت “جروهي” عن الفائز بجائزة “أبحاث المياه” لهذا العام، حيث جرى تكريم المبادرات التي تقوم بالتحقق من الآثار المترتبة عن المشاريع المعمارية على المياه، فيما يتعلق بالمباني أو بيئة البناء.
ولم يقتصر دور “غروهي” على هذه الناحية، بل كان لها إسهامات في الجلسات المباشرة لمهرجان “العمارة العالمية” الإفتراضي:
وقد تم مناقشة.. كيف يمكن للمصممين والمصنعين استخدام إمكانيات التصميم الرقمي والبناء لإنشاء مبانٍ تركز على الصحة والرفاهية؟ عبر جيمس بيكارد، المدير المؤسس في Cartwright Pickard وكارل لينون، مدير الحسابات بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، “غروهي آي جي”/ ليكسيل أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتم الإعلان عن الفائزج بجائزةأبحاث المياه من “غروهي” لهذا العام وجلسة حوارية شارك فيها باتريكسبيك، نائب الرئيس في ليكسيل للتصميم العالمي وتجربة المستهلك في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفى جلسة غرف من وجهة نظر محددة تم التطرق إلى حرص مصممو الفنادق على اتخاذ خطوات حثيثة لضمان المسافة الآمنة بدلاً من الإكتظاظ والتواجد الكثيف للأشخاص.
وكيفية المضي قدماً في ظل هذا التحدي؟ والذي استعراضه ريتشارد ماكونكي، رئيس الضيافة والمدير المساعد، Universal Design Studio وتوم ايتو، مدير ممارسات الضيافة العالمية، Gensler وباسكال بورو، مدير قسم الفنادق في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟ “غروهي آي جي”/ ليكسيل منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا و فيديريكو توريسي نائب الرئيس العالمي للتصميم المتميز والعلامات التجارية الفاخرة، Accor.
وكانت جلسات التطوير المهني المستمر على الطباعة الثلاثية الأبعاد حيث تُعتبر “غروهي” العلامة التجارية الرائدة للتجهيزات الصحية في أوروبا، الأولى التي قامت باستخدام تقنيات التصنيع للطباعة الثلاثية الأبعاد. 
وتضمن نموذج جلسات التطوير المهني المستمر، الشروط العامة للطباعة الثلاثية الأبعاد، ما هي هذه الطباعة، التقنيات والأساليب المختلفة والمواد المستخدمة، مجالات الاستخدام، التصنيع والآثار البيئية.
وشارك بها كارل لينون، مدير الحسابات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، “غروهي آي جي”/ ليكسيل أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقال ستيفان شميت نائب الرئيس للمشاريع العالمية في “غروهي آي جي”: “إنطلاقاً من موقعنا كعضو مؤسس لمهرجان “العمارة العالمية”، والداعم الأبرز للمهرجان خلال السنوات الإثنتي عشرة الأخيرة، نحن سعداء بالتطور الذي حققه هذا المهرجان حيث أصبح حدثاً ينبغي المشاركة فيه من قبل مجتمع الهندسة المعمارية العالمية”.
ومن جهته قال بول فلورز، رئيس التصميم العالمي في “ليكسيل”: “نحن متحمسون للمشاركة في النسخة الإفتراضية للمهرجان لمناقشة التحديات التي تواجه مصممو الفنادق لضمان تحقيق التباعد الإجتماعي الآمن في مجال الضيافة، بالإضافة إلى كيف يمكن للمصممين والمصنعين إدراك إمكانيات التصميم الرقمي والبناء لإنشاء مبانٍ تركز على الصحة والرفاهية”.
وأضاف “أصبح من المهم أكثر من أي وقتٍ مضى، على المصممين والمهندسين المعماريين مشاركة أفكارهم والتعاون”.
وتابع. إن شركة “غروهي” فخورة للغاية لتوفير الدعم لمهرجان “العمارة العالمية” للسنة الثانية عشر على التوالي، لا سيما في نسخة هذا العام الإفتراضية للمشاركة والتفاعل في هذه المناقشات وتعزيز التبادل المهني. إذ أنه فقط من خلال التعاون معاً، يمكننا تحقيق تغييرات مؤثرة عبر التجارب الشاملة التي نبتكرها.

اترك تعليق