أدى الٱن الرئيس المنتخب جو بايدن اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس، واضعا يده على إنجيل توارثته عائلة بايدن على مدى أكثر من 100 عام.
وجاء التنصيب تتويجا لمسيرة بايدن السياسية التي بدأها قبل 5 عقود، وشملت أكثر من 30 عاما في مجلس الشيوخ وفترتين في منصب نائب الرئيس في إدارة أوباما.
وجاء القسم بعدما أدت نائبة الرئيس كامالا هاريس، اليمين الدستورية.
وبعد أداء القسم، قال بايدن: إن الولايات المتحدة تحتفل بالديمقراطية اليوم، ”فالديمقراطية سادت“، مطالبا بتوحيد الأمة الأمريكية.
وقال “إن أمريكا لديها الكثير لتفعله هذا الشتاء المهلك والكثير لتصلحه والكثير لتسترده، ويتعين علينا مواجهة صعود دعاة تفوق العرق الأبيض والإرهاب المحلي”.
وشهد حفل التنصيب إجراءات استثنائية بسبب القيود التي يفرضها وباء كورونا في الولايات المتحدة، إلا أن الرؤساء السابقين بخلاف ترامب حرصوا علي الحضور.
وشهد الحفل كلاً من الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش وزوجته لورا  كما وصل الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون مع زوجته هيلاري إلى مبنى الكونجرس بخلاف باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما.
كما وصل مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب لحضور حفل تنصيب بايدن.
فيما قالت كامالا هاريس، نائبة الرئيس جو بايدن،: اليوم نكتب فصلا جديدا من التاريخ الأمريكي.
وينتقل بايدن إلى البيت الأبيض في وقت لاحق الليلة، حيث سيكون منزله على مدار السنوات الأربع المقبلة.
وفى وقت سابق استقل ترامب، الطائرة الرئاسية متجها إلى فلوريدا مقر إقامته بعد انتهاء ولايته، وقال “إن ما أنجزناه كان ممتازا بكل المعايير لقد أعدنا بناء الجيش الأمريكي”.

اترك تعليق