قامت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، بزيارة مصابي حريق مصنع الملابس بالعبور في مستشفي السلام التخصصي.

وحرصت الوزيرة الاطمئنان على حالة المصابين وذلك من الأطباء المشرفين علي الحالات.
كما حرصت على لقاء أسر المصابين، للاطمئنان علي حالة ذويهم، واستمعت إلى مطالبهم، مؤكدة حرص الوزارة علي تلبية كافة الطلبات.
وقررت القباج رفع قيمة المساعدات لاسر ضحايا ومصابي الحريق الذي شب في مصنع للملابس بالعبور.
ووجهت بصرف 30 ألف جنيه لكل حالة وفاة، و 15 ألف جنيه لكل مصاب تصرف من وزارة التضامن وذلك بالتنسيق مع الجمعيات الاهلية والجمعية الشرعية.
كما وجهت الوزيرة بتقديم مساعدات غذائية عاجلة لأسر الضحايا، وتقديم الدعم النفسي للمصابين وأسرهم من قبل جمعية الهلال الأحمر المصري.
ووجهت مجدى حسن وكيل وزارة التضامن بالقليوبية بحصر كافة المصابين وعدد المتوفين الذين جرى التأكد من هويتهم لبدء صرف التعويضات لأسرهم بشكل عاجل.

اترك تعليق