توجّه مساء اليوم وزير الخارجية المصري سامح شكري  إلى العاصمة الكينية نيروبي في مستهل جولة تتضمن عدداً من الدول الأفريقية.

ويحمل شكري رسائل من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رؤساء وقادة هذه الدول حول تطورات ملف سد النهضة والموقف المصري في هذا الشأن.
ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية كذلك كل من جزر القُمُر وجنوب أفريقيا والكونغو الديمقراطية والسنغال وتونس.
وقال السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن تلك الجولة تأتي انطلاقاً من حرص مصر على إطلاع دول القارة الأفريقية على حقيقة وضع المفاوضات حول ملف سد النهضة الإثيوبي.
وكذلك دعم مسار التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل السد على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث وذلك قبل الشروع في عملية الملء الثاني واتخاذ أي خطوات أحادية.
هذا فضلاً عن التأكيد على ثوابت الموقف المصري الداعي لإطلاق عملية تفاوضية جادة وفعّالة تسفر عن التوصل إلى الاتفاق المنشود 

اترك تعليق