أعلنت قبل قليل وزارة الصحة وفاة 11 شخصًا وإصابة 98 آخرين في حادث قطار (القاهرة – المنصورة) في مدينة طوخ بمحافظة القليوبية.

وأوضح د.خالد مجاهد، المتحدث الرسمى للوزارة، أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تترأس غرفة الطوارىء والأزمات المركزية بديوان عام الوزارة.
وذلك لمتابعة تطورات الحادث، والوقوف على الحالة الصحية للمصابين والخدمات الطبية المقدمة لهم، ومتابعة توافر كافة الأدوية والمستلزمات الطبية والجراحية، وأكياس الدم بالمستشفيات التي استقبلت المصابين.
ولفت مجاهد إلى أن الوزيرة وجهت باستمرار انعقاد غرفة الأزمات لمتابعة الحادث على مدار الساعة لحين خروج جميع المصابين من المستشفيات بعد تحسن حالتهم الصحية.
وأوضح أنه فور وقوع الحادث تم الدفع ب 60 سيارة إسعاف نقلت المصابين إلى مستشفيات (بنها التعليمي، قليوب التخصصي، بنها للتأمين الصحي، بنها الجامعي).
وأكد أن سيارات الإسعاف مازالت متواجدة بموقع الحادث لحين الانتهاء من أعمال إزالة آثار الحادث.
وأضاف “مجاهد” أن جميع المصابين يتلقون العلاج والرعاية الطبية اللازمة بالمستشفيات، حيث تراوحت معظم الإصابات التي استقبلها المستشفيات بين كسور، وجروح قطعية، وسحجات بأماكن متفرقة بالجسد.
وأشار إلى خروج 14 حالة من ضمن المصابين من مستشفيي بنها التعليمي، وقليوب التخصصي، كانوا يعانون من إصابات طفيفة والتأكد من تحسن حالتهم الصحية قبل مغادرتهم المستشفى.
ولفت “مجاهد” إلى أن الوزيرة قد وجهت أثناء زيارتها للمصابين بوضع كافة إمكانيات مستشفيات وزارة الصحة بمحافظة القليوبية لرعاية المصابين.
فضلاً عن جاهزية مستشفيات محافظة القاهرة لاستقبال الحالات التي تحتاج إلى تدخلات جراحية دقيقة، حيث تم نقل 3 حالات حتى الآن إلى مستشفى معهد ناصر، وجار إجراء جراحات عاجلة لهم.

اترك تعليق