أكد مجلس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي إنه صوت بالإجماع تأييدًا لإعلان هدنة ”متبادلة وغير مشروطة“ اقترحتها مصر في قطاع غزة.

وذكرت حركة حماس أن مصر أبلغتها بالتوصل لاتفاق لوقف إطلاق نار بشكل متبادل ومتزامن في قطاع غزة.
 وقال طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس: ”تم إبلاغنا من الأشقاء في مصر أنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بشكل متبادل ومتزامن في قطاع غزة يبدأ في الثانية من فجر الجمعة“.
وأوضح ”أن المقاومة الفلسطينية سوف تلتزم بهذا الاتفاق ما التزم الاحتلال“.
وجاء هذا التطور بعد يوم من حث الرئيس الأمريكي جو بايدن لرئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو على السعي إلى التهدئة ووسط محاولات وساطة من مصر والأمم المتحدة.
هذا وقد أمر الرئيس عبدالفتاح السيسي بإرسال وفدين أمنيين إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية؛ للعمل على تثبيت الهدنة التي أعلن عنها في وقت سابق من طرف حكومة تل أبيب.
وذكرت قناة “النيل” للأخبار ”أن هدنة غزة تمت بوساطة مصرية، وستدخل حيز التنفيذ الثانية صباحًا بالتوقيت فلسطين”.
ويقول مسؤولون بقطاع الصحة في غزة إنه منذ اندلاع القتال في 10 مايو سقط 232 قتيلا، بينهم 65 طفلا و39 امرأة، وأصيب أكثر من 1900 في القصف الجوي على القطاع.
وكانت الهجمات الصاروخية التي تشنها حماس وحركة الجهاد قد استؤنفت في وقت سابق اليوم بعد توقف دام 8 ساعات كما واصلت “إسرائيل” قصفها الذي قالت إنه يهدف لتدمير القدرات العسكرية للفصائل الفلسطينية لردعها عن خوض أي مواجهة في المستقبل.

اترك تعليق