اخر الاخبار

41 قتيلا خلال اشتباكات بمحيط سجن فى الحسكة يضم نحو 3500 من معتقلى داعش

ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية جراء الأحداث العنيفة في سجن غويران ومحيطه ضمن مدينة الحسكة السورية، منذ الليلة الماضية، إلى 41 قتيلا.
وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الحصيلة تشمل 20 قتيلا من قوى الأمن الداخلي وقوات مكافحة الإرهاب وحراس السجن، الذي تديره قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من واشنطن، إضافة إلى 16 قتيلا من تنظيم داعش، و5 مدنيين.

وأفاد المرصد، في تقرير له اليوم، بأن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.
وفر عشرات السجناء ينتمون لتنظيم داعش من سجن غويران، وانتشروا في محيط السجن وأحياء قريبة منه، بعد سيطرة سجناء التنظيم على السجن والأسلحة والذخائر التي بداخله، في حين ما زالت تستمر الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين الجانبين.
ويضم سجن غويران نحو 3500 سجين من عناصر وقيادات تنظيم داعش، وهو أكبر سجن للتنظيم في العالم.
وكانت طائرة حربية أمريكية قد شنت غارتين على مواقع يتحصن فيها خلايا وسجناء التنظيم في حي الزهور، ومحيط سجن الصناعة بمدينة الحسكة.
وتستمر محاولات القوى العسكرية لاستعادة السيطرة على السجن وتمشيط محيطه، في ظل وجود عشرات السجناء طليقين، بعد أن فروا منه خلال ساعات الليل وفجر اليوم.
كما جرى إلقاء القبض على نحو 100 سجين، بينما فرضت القوى العسكرية حظرا على مداخل ومخارج الحسكة، ومنعت عمليات الخروج والدخول من وإلى المدينة.
وألقت قوات سوريا الديمقراطية ”قسد“ القبض على 89 مرتزقاً في محيط السجن“، حيث لا تزال ”الاشتباكات مستمرة“.
وأشارت إلى أنها قتلت خلال الساعات الأولى من صباح اليوم 5 مهاجمين، بينهم مرتزق من الجنسية الصينية.

انظر ايضا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here