اخر الاخبار

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون العلمي مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة

استقبل د.أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د.أحمد دلال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وذلك، بحضور د.محمد حمزة مُستشار الحكومة المصرية بالجامعة، ود.إيهاب عبدالرحمن وكيل الشئون الأكاديمية بالجامعة.
وفي بداية اللقاء، أشاد الوزير بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في خدمة المُجتمع المصري ومُنظومته التعليمية منذ تأسيسها في مصر عام 1919، والذى يُعد من أحد نماذج التعاون المُثمرة بين مصر والولايات المتحدة، فضلًا عن التعاون بين الجامعة الأمريكية والجامعات المصرية في البحوث العلمية المُشتركة، والأنشطة التعليمية المُختلفة.
وأكد الوزير على عمق العلاقات المصرية الأمريكية، وخاصًة في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي.
وشدد على أن مصر تشهد نقلة نوعية في الخدمة التعليمية المُقدمة، حيث أصبح لدينا رؤية واضحة للتعليم العالي للوصول إلى التنافسية العالمية، عبر تطوير البرامج الأكاديمية الجامعية وفقًا للنظم الدولية.
ولفت إلى الجهود التي بُذلت للارتقاء بمكانة الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية للجامعات، فضلًا عن التوسع في إنشاء جامعات جديدة بمُختلف أنحاء مصر، وكذلك الاهتمام بالتعليم التكنولوجي، وفتح أفرع للجامعات الدولية في مصر، بالإضافة للتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية الجديدة.
وناقش الاجتماع سُبل تعزيز التعاون بين الوزارة والجامعة الأمريكية؛ لبناء قدرات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، خاصًة في مجال الإبداع والابتكار بما يُسهم فى مُواكبة مُتطلبات سوق العمل المحلية والعالمية، وتوفير التدريب اللازم لتأهيل وبناء قدرات الطلاب والخريجين.
هذا، فضلًا عن نشر ثقافة الإبداع والابتكار بين الطلاب؛ لضمان تنفيذ إستراتيجية التعليم العالي والبحث العلمي وفقًا لرؤية مصر (2030) فيما يتعلق ببناء القدرات المهنية للطلاب وخريجى الجامعات المصرية؛ لتأهيلهم لتلبية احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.
وطالب الوزير بزيادة عدد المنح المُقدمة من الجامعة الأمريكية للطلاب الراغبين فى الدراسة بمرحلة البكالوريوس من المدارس الحكومية، وذلك وفقًا لشروط وأحكام القبول بالجامعة.
ومن جانبه، أكد د.أحمد دلال على حرص الجامعة الأمريكية على تعزيز أوجه التعاون العلمي والأكاديمي مع الوزارة، من خلال توفير منح دراسية مُتميزة للطلاب المُتفوقين من جميع أنحاء الجمهورية، فضلًا عن إتاحة فرص تعليمية ذات جودة عالية للطلاب.
وأشار إلى أن الجامعة سعت منذ تأسيسها لخدمة مصر، عبر التعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والتبادل الثقافي، مضيفًا أن الجامعة الأمريكية بصدد المُشاركة فى فعاليات مؤتمر المُناخ (COP27)، والذى تنظمه مصر فى نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ.

انظر ايضا