اخر الاخبار

العربية للأسمنت تواصل ريادتها في تطوير صناعة الأسمنت بمصر بعد توقيع عقد شراء جديد للطاقة

أعلنت اليوم الشركة العربية للأسمنت عن توقيعها على تعديل هام في عقدها مع شركة أمارنكو سولاريز ايجيبت الذي تم التوقيع عليه للمرة الأولى عام 2019، لإقامة محطة لتوليد الطاقة الشمسية في مصنع الشركة بمدينة السويس.
ويأتي تعديل الاتفاقية بين الشركتين للتوافق مع القواعد التنظيمية الجديدة لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك(EgyptERA).
 والتي تستهدف تشجيع ودعم المشروعات والشركات المُستخدمة للطاقة الشمسية بنظام الاستهلاك الذاتي.
وتأتي هذه التعديلات التنظيمية أيضًا لمواكبة استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27في شرم الشيخ.   
 يشار إلى أن العقد المعدل بين العربية للأسمنت وأمارنكو سولاريز ايجيبت يتوافق مع القواعد التنظيمية المحدثة التي أصدرها جهاز تنظيم مرفق الكهرباء.
وتقضي بألا تتجاوز إجمالي القدرات الشمسية المتعاقد عليها بنظام الاستهلاك الذاتي ، والمملوكة لأي جهة مرخصة أو أحد عملاء شركات توزيع الطاقة والمرتبطة بشبكات التوزيع، 30 ميجاوات وبحد أقصى 25 ميجاوات للمشروع الواحد.     
 وبذالك يصبح اجمالي مشروع الطاقة الشمسية في مصنع العربية للأسمنت وصل الى قدرة 20.6  ميجاوات بعد ان تم تشغيل المرحلة الأولى و التى تواصل عملها وإنتاجها للطاقة الشمسية بكفاءة منذ عام 2019 بقدرات توليد تصل إلى 7,441 كيلووات أقصى.
كما يصل إجمالي الطاقة المولدة إلى 1,000 ميجاوات شهريا، بما يعادل 3% من إجمالي استهلاك العربية للأسمنت من الكهرباءسبق للشركة تخصيص 110,000 متر مربع لإقامة المرحلة الأولى من المشروع.
ثم تم تخصيص مساحة أخرى للمرحلة الإضافية  للمشروع  تصل إلى 155,000 متر مربع لتركيب ألواح الخلايا الشمسية الخاصة بالمرحلة الثانية
وتجدر الإشارة أن إجمالي وفورات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من المرحلة الثانية وحدها تصل لحوالي 13,000 طن سنويًا، بالإضافة للوفورات الحالية من الانبعاثات الكربونية بالمرحلة الأولى والتي تصل لحوالي 5,500 طن كل عام
 وطبقًا لبنود التعديل الجديد للعقد بين الشركتين، فمن المقرر بدء الإنشاءات الخاصة بالمرحلة الثانية خلال 12 أسبوع من تاريخ التوقيع على العقد.
كما تصل المدة التقديرية للانتهاء من المشروع إلى 36 أسبوعومن المتوقع بدء التشغيل التجريبي والفعلي للمرحلة الثانية في سبتمبر 2023. 
و يشار إلى أن العربية للأسمنت وقعت عام 2018 على الاتفاقية الأولى لها مع سولاريز ايجيبت باستثمارات إجمالية وصلت إلى 100 مليون جنيه.
 وتضمنت قيام سولاريز ايجيبت بأعمال الإنشاءات وتشغيل المحطة لمدة 25 عاماً بنظام BOOT (البناء والتملك والتشغيل ونقل الملكية).
وبالفعل تمكنت العربية للأسمنت من تحقيق وفورات كبيرة في نفقات الكهرباء على أساس سنوي، حيث تستهدف الشركة تأمين حوالي 10% من الكهرباء التي تستهلكها من خلال محطة الطاقة الشمسية التي تمتلكها بحلول عام 2044.
وتعليقًا على تلك الخطوة الهامة، يقول سيرخيو الكانتاريا، الرئيس التنفيذي للشركة العربية للأسمنت: “في إطار استراتيجيتنا المتكاملة للتنمية المستدامة، تسعى الشركة العربية للأسمنت بشكل متواصل لتقييم كل الفرص المتاحة والمجدية اقتصاديًا لتطوير صناعة الأسمنت في مصر، عن طريق مشروعات ومبادرات طموحة يتم من خلالها دمج حلول مستدامة وصديقة للبيئة اعتمادًا على مصادر الطاقة المتجددة التي تتمتع بأثرها البيئي والاجتماعي الواسع، وتأثيرها الإيجابي الكبير على الاقتصاد بشكل عام”
واضاف “ومن ناحية أخرى، وفي إطار الاستراتيجية المصرية للتوسع في استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة، فإننا ننظر لهذه الاتفاقية باعتبارها خطوة رائدة في تطوير قطاع الأسمنت المحلي”.
وتابع “كما نفخر بدورنا الريادي في قيادة مسيرة تطوير وتقدم هذا القطاع الحيوي بالتعاون مع سولاريز ايجيبت، شريكنا الهام الذي نتطلع لمزيد من التعاون المثمر معه في المستقبل.
ومن جانبه قال ياسين عبد الغفار المؤسس والعضو المنتدب لشركة سولاريز ايجيبت: “نشعر بمزيد من الفخر بمشاركتنا في هذا المشروع الطموح، خاصة ونحن على أعتاب مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ وتحت مظلة رؤية مصر 2030″.
وأوضح “ومن خلال الجهود الحكومية المتواصلة للتحول نحو الطاقة المتجددة والمستدامة والصديقة للبيئة. فإنّ الشركة العربية للأسمنت تلعب دورًا محوريًا في تطوير صناعة الأسمنت، والاضطلاع بمسئولياتها البيئية والاجتماعية، من خلال تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة”.
وتابع “إنّ الثقة التي أولتها لنا العربية للأسمنت لتنفيذ المرحلة الثانية من هذا المشروع والتي تصل فيها قدرات توليد الطاقة لضعف المرحلة الأولى تقريبًا، تمثل شرفًا كبيرًا لنا واعترافًا هامًا بخبرة وكفاءة العاملين بالشركة وشركائنا الذي نعتز بالعمل والتعاون معهم.       

انظر ايضا