السبت, يوليو 13, 2024

اخر الاخبار

تقاريرالسبت.. الإعلان عن الفائزين بجائزة «السعودي الألماني الصحية» للأداء الاستثنائي بمستشفيات مصر

السبت.. الإعلان عن الفائزين بجائزة «السعودي الألماني الصحية» للأداء الاستثنائي بمستشفيات مصر

ينطلق السبت القادم حفل الإعلان عن الفائزين بجائزة السعودي الألماني الصحية تحت شعار “نرعاكم كأهالينا”.
ويتم منحها لكل من قاموا بدور وأداء استثنائي في مستشفيات مصر، تحت رعاية كل من وزارتي الصحة والسكان و التضامن الإجتماعي.
وتأتي هذه الجائزة تقديراً للنماذج المشرفة من مقدمي خدمات الرعاية الصحية في جميع مستشفيات مصر.
ومن المقرر أن -تم تكريم أالفائزين بجائزة أفضل ممارس طبي- فئة الفنيين و اآلاخصائيين وأيضاً بفئة التمريض وكذلك الفئة الطبية.
وتكريم الفائزين بجائزة أفضل مشروع لتحسين أداء الخدمة الطبية بالمستشفيات و بجائزة البترجي الطبية و للشخصية المؤثرة في تقديم خدمة صحية للمجتمع.. وسيتم اختيار 3 فائزين لكل فئة تشمل الجائزة الذهبية و الفضية و البرونزية.
وقد شارك في لجنة التحكيم نخبة من الخبراء وهم د.أسامة مسلم مستشار إداري دولي، د.أمال إمام مدير إدارة الشباب و التطوع بجمعية الهلال الأحمر وممثلة عن وزارة التضامن، د.رانيا علواني إستشاري نساء وتوليد وعضو مجلس النواب، د.سعد الدين سلام رئيس مجلس إدارة شركة بارادايس كابيتال الخاصة، د.عبير سعد زغلول عميد كلية التمريض جامعة القاهره ومدرب معتمد دولي.
والسيدة لميس نجم مستشار محافظ البنك المركزى للمسئولية المجتمعية، د.محمد حساني مساعد وزير الصحة لشئون مبادرات الصحة العامه، المهندس محمد عبد الكريم الرئيس التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، د.ممدوح العربي عضو غرفة مقدمي خدمات الرعاية الصحية للقطاع الخاص بإتحاد الصناعات المصرية.
وقد أعرب الدكتور محمد حبلص، المدير الإقليمي للسعودي الألماني الصحية بمصر وشمال أفريقيا، عن فخره بإطلاق النسخة الأولى من جائزة السعودي الألماني الصحية، والتي ستلقي الضوء علي من يبذلون مجهوداً استثنائياً من مقدمي خدمات الرعاية الصحية بمستشفيات مصر.
ولفت إلى أن هذا يعد تكريماً لهم حيث تحظي عينة من المستشفيات بكوادر طبية تستحق كل التقدير والاحترام.
تجدر الإشارة إلى أن السعودي الألماني الصحية عقدت عدة لقاءات لمناقشة تعظيم دور الجائزة والقيمة المضافة منها على أداء مقدمي الرعاية الصحية بالمستشفيات وذلك بمشاركة نخبة من ممثلي المجتمع المدني والهيئات والوزارات والقطاعات والجامعات.
اقرأ المزيد