رانيا يوسف
“الإنجيليون والحضور المسيحي في المشرق”، عنوان المؤتمر السنوي، الذي بدأت فعالياته صباح اليوم بالقاهرة، والذي تنظمه رابطة الكنائس الانجيلية بالشرق الأوسط بمناسبة مرور 40 عاما على إنشاءها، ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة عربية ودولية ومحلية.
الدكتور القس أندريه زكى، رئيس الرابطة نائب رئيس الطائفة الانجيلية بمصر، أكد على أن الرابطة تضم في عضويتها جميع الكنائس الإنجيلية في كل من فلسطين، سورية، لبنان، العراق، إيران، السودان، تونس، الجزائر، مصر، المغرب، ودول الخليج.
وأضاف “كان الهدف الرئيسي لإنشاء الرابطة في ذلك الوقت هو العمل على توحيد مواقفها في مواجهة الصعاب التي يعيشها أبناء هذه الدول، وتقديم كل مساعدة روحية ممكنة لأبنائها، وتشجيع ودعم العيش المشترك بين المسلمين والمسيحين‘ إضافة إلى الحد من هجرة المسيحين خارج بلادهم”.
وأوضح أن الوفد قام أمس الثلاثاء بعدد من المقابلات أولها مع فضيلة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر، تبعه مقابلة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف.
هذا، وسوف يستقبل مساء اليوم الأربعاء المهندس أبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، أعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ثم يلتقى الجميع وعدد من القيادات السياسية والشعبية والدينية وقادة الفكر والاعلام عبر حفل الاستقبال الذى تقيمه الهيئة القبطية الانجيلية على شرف الضيوف.
ويتناول المحور الأول للمؤتمر مفهوم المواطنة من وجهة نظر إسلامية، ودور المكونات غير الإسلامية في تفعيلها، من خلال رؤية يطرحها الدكتور أحمد الموصللي أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الامريكية ببيروت.. ويتناول الدكتور رضا الاجهورى أستاذ القانون الجنائي والقانون الاسلامي المقارن بكلية الحقوق بالجامعة التونسية موضوع طبيعة الدولة وتنظيم الحريات “الدستور التونسي الجديد نموذجا”.
فيما يعرض الدكتور محيى عفيفي الامين العام لمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الشريف، رؤية المسلمون للدور المسيحي في الدولة والمجتمع، إضافة إلى الحديث حول وثائق الأزهر التي تناولت العديد من الموضوعات الهامة في هذا المجال. وهناك طرح لرؤية أخرى لمدى تقبل المسلمين للدور المسيحي في الدولة والمجتمع بعد الربيع العربي ويقدمها الدكتور الصادق عبد الله الفقيه والبروفسير مصطفى ابو صدى.
وأخيرا يطرح الدكتور منير حنا، مطران الكنيسة الاسقفية بمصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي، العلاقات الاسلامية المسيحية (وجهة نظر مصرية)، فيما يعرض القس الدكتور متري الراهب وجهة النظر الفلسطينية.

اترك تعليق