توصلت الجمعية المصرية لشباب الأعمال إلى اتفاق مع الصندوق الاجتماعى للتنمية يهدف إلى توعية الشباب بنظام حق الامتياز التجارى المعروف بأسم الفرنشايز، وذلك خلال ورشة العمل الأولى التى عقدت اليوم.
خالد فاروق نائب رئيس جمعية شباب الأعمال، قال إنه سيتم عقد مؤتمر موسع خلال الفترة المقبلة للإعلان عن مبادرة إنشاء وحدة لمشروعات الفرنشايز بالجمعية، بالتعاون مع الصندوق الاجتماعى، وعدد من البنوك والاستشاريين، وعمل حلقات نقاشية ولقاءات ثنائية بين الشركات للتوسع فى هذه النوعية من المشروعات التى تنمو بشكل سريع خلال السنوات الماضية وحتى الآن”.
وأعلن نائب رئيس الجمعية أنه سيتم عقد سلسلة لقاءات تضم خبراء ومتخصصين وأصحاب شركات من أجل إصدار قانون الامتياز التجارى.
فيما قال الدكتور رأفت عباس رئيس القطاع المركزى للخدمات غير المالية بالصندوق، إن جمعية شباب الأعمال هى شريك للصندوق فى التوعية بأهمية الفرانشايز للشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أن نسبة نجاح الشركات الصغيرة تتعدى الـ80% فى السنوات الأولي.
وأضاف “كما أن الصندوق رصد 280 مليون جنيه قروض لمساندة قطاع الفرنشايز بتمويل من بنك التنمية الإفريقى، بحد أقصى 5 مليون جنيه، بنسبة فائدة بسيطة ويتم التمويل مباشرة من خلال مكاتب الصندوق الاجتماعى ومن خلال بنك عودة وبنك التنمية الصناعية والعمال والبنك الأهلى المصرى”.
ومن جانبه، قال أحمد حسنى، نائب المدير العام بالبنك الأهلى المصرى، إن البنك رفع محفظته الاستثمارية من 4 مليار إلى 14 مليار جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، عبر 30 منتج تمويلى، وأن البنك يرى الفرنشايز كأحد الحلول المتميزة المشروعات الصغيرة.
أما خالد إدريس، استشارى التسويق، فقال “إن صناعة الفرنشايز تنمو بنسبة كبيرة، وأن مصر لديها فرص للتوسع فى هذا المجال”، لافتا إلى أنه من الخطأ حصر الفرنشايز فى المطاعم والكافتيرات فقط، لأن مفهوم حق الامتياز التجارى أوسع من ذلك، وممكن تطبيقه فى العديد من القطاعات الإنتاجية والخدمية والتجارية.

اترك تعليق