السبت, مايو 25, 2024

اخر الاخبار

تكنولوجياRSA تطرح مجموعة برامج لخدمة الهوية الرقمية لتواكب سبل إدارة الأعمال

RSA تطرح مجموعة برامج لخدمة الهوية الرقمية لتواكب سبل إدارة الأعمال

أطلقت اليوم RSA، الذرع الأمني لشركة EMC، مجموعة برامج آر إس ايه ڨيا لخدمة الهوية الرقمية وهذه المجموعة مصممة لتجمع بين التوثيق والهوية وإدارة عمليات الدخول إلى جانب أنظمة إلكترونية خاصة لإدارة الهوية في حلٍ واحد يسمح بإدارة الهوية بفاعلية ومن نقطة البداية لنقطة للنهاية على أنظمة مختلفة.


ويأتي ذلك بعد ان فشلت أنظمة إدارة الهوية التقليدية في مواكبة سبل إدارة الأعمال في عالمنا اليوم، إذ أنها تواجه تحديات مثل ادارة الحركة السريعة وغير المتوقعة للمستخدمين، وتستند حلول مجموعة برامج آ RSA VIAإلى البيئات الديناميكية والتفاعلية الحالية لتقنية المعلومات لتتماشى مع أولويات وحاجات العمل.
ويمثل نظام RSA Via Access أحدث العروض المقدمة ضمن مجموعة RSA VIA، وهو حل مبني على البرمجيات كخدمة ومصمم بدوره كي يسمح للمستخدمين بتأكيد هويتهم بسهولة وأمان مستفيدين من وسائل التوثيق المتعددة الموجودة في أجهزتهم المحمولة، وعلى عكس طرق التوثيق التقليدية، صمم آر إس ايه ڨيا أكسيس للاعتماد على السياق الذكي بدلاً من القواعد الثابتة ولتوفير وسيلة أكثر سلاسة ومرونة الدخول.
ومع نهج السحابة الإلكترونية الهجينة، تسمح RSA Via Access للمؤسسات أيضاً بالمحافظة على التحكم في خصوصية وأمان الهويات، وهو ما يجعلها تتخطى أحد العقبات الرئيسية التي تحول دون استخدام السحب الإلكترونية.
ينبغي على المؤسسات أن توفر دخولاً سريعاً وسلساً للأنظمة والبيانات، حيث تساعد الموظفين في تحقيق الإنتاجية المطلوبة. وفي نفس الوقت، يجب على الشخص المسؤول عن تقنية المعلومات أن يحمي أصول الشركة المعلوماتية، حيث تزيل RSA الخطوط الفاصلة بين الأعمال وتكنولوجيا المعلومات من خلال ميكنة عمليات إدارة الهوية ووضعها في أيدي مديري العمل أنفسهم ويؤدي ذلك إلى تعامل المستخدم مع عملية أبسط في التوثيق وتسجيل الدخول الفردي ومراجعة الدخول وطلب الدخول.
ويعزز هذا مرونة الأعمال بصورة متزايدة ومن إنتاجية العاملين، دون تقويض عنصر الأمن، ويمكن للمؤسسات أن تضع سياسات دخول وعمليات دخول آلية مركزياً، ما يساعد على ضمان تلبية طلبات الكفاءة والامتثال والعمل.
ومن المعروف أن أغلب عمليات اختراق البيانات تنطوي على استغلال كلمة السر الضعيفة أو المسروقة، كما أن الزيادة المستمرة في عدد الاماكن التي يتم استخدام الهوية وكلمة السر فيها للدخول إلى شبكة الشركة عبر السحابة الإلكترونية أو الجوال أو الإنترنت اللاسلكي أو الأماكن النائية تًرهق المستخدمين، وتهدف تكنولوجيا آر إس ايه ڨيا إلى توفير إدارة للهوية متكاملة ومن البداية للنهاية في كافة الأنظمة ولجميع المستخدمين.
ووفقا لتصميمها، يمكن للمستخدمين الوصول بسهولة وأمان إلى البيانات والتطبيقات من خلال مجموعة من وسائل التوثيق المتدرجة، ما يضفي طابعاً مألوفاً لمستخدم الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل (iOS) وأندرويد عبر تطبيق الجوال آر إس ايه ڨيا. بإمكان المؤسسات المزج والمطابقة بمرونة بين خيارات التوثيق للهواتف المحمولة المرتبطة بالانترنت وذلك لتعزيز الأمان والحماية ضد الهجمات الإلكترونية.
جيمدو شارم، نائب رئيس قسم الهندسة وإدارة المنتجات، شركة RSA، قال: “عادة ما تفشل أنظمة إدارة الهوية والأصول في بدايتها حيث أنها تستخدم قواعد ثابتة لإدارة ما يعد بيئة شديدة التفاعل. وهذا يعرض العمل إلى مخاطرة شديدة، ويجب أن تكون تقنية المعلومات فعالة بما يكفي لتغيير ما يمكن للمستخدم الوصول إليه”.
وأضاف “كما يجب أن تكون سلسة في حالة ترك موظف ما للمؤسسة أو كان معيناً لتوه أو إذا ما بدل شخص ما وظيفته داخل الشركة. إن تكنولوجيا RSA Via مبنية لتتلائم مع عالم دائم التغير وقادرة على اتخاذ قرارات مدروسة حيث تشتمل على كلاً من الملائمة وتلبية طلبات مدراء وموظفي العمل مع الأمان الذي تتطلبه تقنية المعلومات، إن آر إس ايه ڨيا مصممة لتقدم الأفضل في كلا العالمين عندما يتعلق الأمر بإدارة الهوية”.
بالنسبة لعملاء آر إس ايه سيكيورآي دي، يقدم الإصدار الجديد من RSA Via Access فرصاً جديدة لزيادة الأمن حيث أن البرنامجين قابلين للتشغيل المتبادل من خلال ارتباطات الخدمة. إن نفس الرموز المميزة لـSecurID التي صممت كي تستخدم لحماية الشبكات الافتراضية الخاصة بالمؤسسة وتطبيقات المؤسسة الأخرى يمكن استخدامها مع خدمة آر إس ايه ڨيا آكسيس لحماية الدخول إلى بيئات السحابة الإلكترونية والجوال.
إن حلول RSA الإضافية التي تندرج تحت مجموعة برامج آر إس ايه ڨيا هي آر إس ايه أدابتيف أوثينتيكيشن وآر إس ايه سيكيورآي متاحة حالياً، وسيكون RSA Via Access متاحاً في يونيو المقبل.

اقرأ المزيد