الإثنين, أبريل 15, 2024

اخر الاخبار

ثقافة وفنونالبحرين تعلن عن معرضها الفنى الثانى العالمى بمشاركة الفنانين المصريين

البحرين تعلن عن معرضها الفنى الثانى العالمى بمشاركة الفنانين المصريين

بناءً على النجاح الهائل الذي حققه معرض فن البحرين عبر الحدود العالمي الأول الذي أطلق العام الماضي وتضمن أعمال الفنانين والصالات الفنية من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا والشرق الأقصى وآسيا، تستعد المملكة لإطلاق معرضها الفني الثاني تحت عنوان فن البحرين عبر الحدود (آرت باب 2017).
وسيقام هذا المعرض بعد أسبوع من ختام معرض (آرت دبي)، في الفترة من 22 وحتى 26 مارس 2017 بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، ومن المؤمل أن يستقطب الزوار من الدول المجاورة لاستكشاف مشهد البحرين الفني متسارع النمو.
ويسعى معرض فن البحرين عبر الحدود إلى الاستفادة من النمو المتسارع الذي يشهده القطاع الفني بالمنطقة وإمكانات نموه في المستقبل، فضلاً عن توفير منصة للفنانين المحليين الإقليميين للاجتماع والتنسيق والتعاون معًا في أعمال فنية مميزة لتحفيز مستوى الاستثمار والمبيعات الفنية.
ويعد مشهد مصر الفني من أكثر المشاهد الإقليمية تطورًا إذ يضم نخبة من المواهب الاستثنائية، وستشكل مشاركة الأعمال المصرية في معرض فن البحرين العالمي الثاني إضافة هامة تشكل حافزًا للفنانين المحلين وتثري القطاع بشكل عام.
وتترأس تمكين معرض (آرت باب 2017)، نظرًا لكونها مؤسسة تعنى بتشيط نمو القطاع الخاص في المملكة، إذ سيقام المعرض تحت رعاية قرينة عاهل البحرين رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة.. وعُينت شركة الاستشارات الفنية (آرت سيليكت) العالمية، إحدى العلامات التجارية لـ(آرت أند سبايس) لتنظيم هذا المعرض وإدارته.
ويدعم معرض فن البحرين عبر الحدود 2017 استراتيجية تمكين الساعية إلى احتضان المواهب المحلية من أجل تنمية القطاع الفني في البحرين ومواكبته بالتوازي مع القطاع الإقليمي.
وقال الدكتور إبراهيم محمد جناحي، الرئيس التنفيذي لتمكين: “انطلاقًا من تركيز تمكين على الاستثمار في المبادرات التي تدعم القطاع الخاص ليكون المحرك الرئيس للاقتصاد الوطني، ترى تمكين أنّ أهمية القطاع الفني كمحرك للنمو الاقتصادي قد ازدادت ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل الإقليمي كذلك”.
وأضاف “ونحن نريد دعم هذا القطاع من خلال مبادرات مثل معرض (آرت باب) للارتقاء بالقطاع الفني لمستويات جديدة. بهدف إلهام المواهب المحلية والإقليمية وترويج التعليم الفني وصقل مهارات الفنانين البحرينيين إلى جانب أقرانهم العالميين، وتشجيع الأعمال المشتركة من خلال تبادل الأفكار بين الأسماء البارزة في الحقل الفني”.
واعتمادًا على إحصائيات القطاع بين عامي 2014-2015، شهدت المبيعات الفنية في الشرق الأوسط نموًا بلغ 5% بالمقارنة مع الأسواق الأمريكية والأوروبية التي سجلت نموًا سلبيًا، وتشير التوقعات إلى أن المنطقة ستستمر في تسجيل النمو الإيجابي في المستقبل المنظور.
وتشير “آرت سيليكت”، الشركة الاستشارية العالمية، إلى أن قطاع الفن الإقليمي يمر بمرحلة تحول إيجابي، وبفضل وفرة المواهب في البحرين تحتل المملكة موقعًا مثاليًا لدعم نمو القطاع على مستوى إقليمي وتوفير فرص استثنائية متخصصة لتوسيع نطاق شهرتهم وزيادة مبيعات أعمالهم.
بدورها، قالت مؤسسة الشركة، كانيكا سابروال: “تشكل مملكة البحرين موقعًا بارزًا كونها مركزًا متخصصًا للفنون بفضل ثقافتها الغنية ووفرة المواهب المحلية ما أسهم في إلهام أجيال من الفنانين على مر السنوات. ويسعى معرض (آرت باب) لتقوية هذه العوامل وخلق قاعدة راسخة تدعم القطاع الفني المحلي والإقليمي والوصول به إلى مصاف العالمية من خلال تبادل الخبرات الفنية عبر الحدود والتعليم والأعمال المشتركة”.
وتابعت “وقد كونت البحرين قاعدة بيانات من جامعي القطع الفنية العالميين من الأفراد والمستثمرين الذين يبحثون عن فرص حصرية لدعم المواهب الناشئة. وساهمت هذه القاعدة بشكل أساسي في تحريك القطاع الفني المحلي والترويج له. وسيساهم معرض (آرت باب) في تعزيز العلاقات التجارية مع المستثمرين وتشجيع الاستثمار في القطاع الإقليمي، والدفع به نحو مزيد من التقدم”.
وسيضم المعرض أعمال ألمع الأسماء على المستوى الإقليمي والعالمي. وسيشتمل المعرض على جناح (باب بافيليون) الذي يضم 30 فنانًا بحرينيًا، كذلك ستستضيف قاعة (جاليري آرينا) 35 معرضًا فنيًا من البحرين والعالم فضلاً عن ذلك سيضم جناح الفنانين العالميين أعمال الفنانين من مختلف أنحاء العالم ومتجر للكتب وقسم للتصميم وبيع البضائع الفنية.
كما سيعقد برنامج تعليمي فني تحت عنوان (Talks@ArtBAB)، سيشتمل على محاضرات وحلقات نقاشية يلقيها أبرز الفنانين بالتزامن مع المعرض.

 

 

art-bab

اقرأ المزيد